“توجهات وزارة الصحة في دعم منشآت القطاع الصحي الخاص”.. جلسة نقاشية نظّمها مركز دعم المنشآت بالرياض

فريق التحرير – الرياض

شهد مركز دعم المنشآت في الرياض جلسةً نقاشيةً بعنوان “توجهات وزارة الصحة في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في القطاع الصحي الخاص” أكّد من خلالها المتحدثون أنّ القطاع الصحي الخاص رافد استراتيجي للقطاعات الصحية بشكل عام، وهو يُشكل نسبةً ليست بالبسيطة تقدر بـ25%.

وأشار المتحدثون إلى أنّ الإدارة العامة للتراخيص تضم العديد من أنواع الرُخص التي تُصنّف إلى رخص الصيدليات والمستشفيات، ومراكز تشخيصية، وخدمات مساندة، والتي تشمل 19 خدمة مساندة.

وأكّدوا أنّ الفرص الاستثمارية في الوزارة لا تخرج إلا بعد دراسة عميقة، موضحين أنّ الدعم الذي يحتاجه رواد الأعمال من خلال ملاحظاتهم يكون في التنظيمات والقوانين، مُبينين أنّ أكثر من 150 مشروعاً قام بتمويلها بنك التنمية في القطاع، والذي كان عاملاً أساسياً في قصص نجاح وزارة الصحة.

وأردف المتحدثون أنّ الدعم المُقدّم من قِبل إدارة تشجيع الاستثمار يتضمن: الدعم التمويلي، والتشغيلي، والتنظيمي، وهو ما تعمل عليه الوزارة في أتمتة الإجراءات.

وشهدت ورشة العمل تفاعلاً كبيراً من الحاضرين، وفي ختامها فُتِح باب النقاش، والرد على استفسارات رواد الأعمال.

وتحدّث في اللقاء كل من: الدكتور سليمان الحمد مدير عام الإدارة العامة لتراخيص المنشآت الصحية، والأستاذة ريم الثروة مدير عام الإدارة العامة لتشجيع الاستثمار، والأستاذ محمد العيد نائب مدير عام الإدارة العامة لتراخيص المنشآت الصحية، والأستاذة مدى بسيوني مدير إدارة المنشآت الصغيرة والمتوسطة.


موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول