في أسبوع الصحة.. بندر المطيري يعدد الفرص الاستثمارية في القطاع الصحي

فريق التحرير – الرياض

أوضح رائد الأعمال الأستاذ بندر المطيري أن الفرص الاستثمارية في القطاع الصحي متنوعة ومختلفة، وتشمل عيادات الرعاية الصحية الأولية ومجمعات طبية عامة أو متخصصة، والرعاية المنزلية، والطب الاتصالي، ومراكز إعادة التأهيل، وصيانة المنشآت، وخدمات الغسيل للمستشفيات، وخدمات التموين والفوترة للمرضى، وتقنية المعلومات الصحية.

وبيَّن أن عيادة الرعاية الصحية الأولية هي نقطة الاتصال الأولى للرعاية الصحية، وتهدف إلى توفير طريق سهل للحصول على الرعاية الصحية، مشيراً إلى أن الطب الاتصالي هو جزء من الصحة الإلكترونية، والتي تمكِّن الممارس الصحي من تشخيص وعلاج المريض عن بُعد؛ من خلال استخدام تقنية المعلومات والاتصالات.

وأضاف، خلال ورشة عمل بعنوان “الاستثمار في المجال الصحي” أقيمت في مركز دعم المنشآت في المدينة المنورة، ضمن فعاليات أسبوع الصحة: “من الفرص المقترحة في تقديم خدمات الطب الاتصالي في مجال صحة المرأة، حيث يتم تقديم الخدمات عن طريق الهاتف أو المحادثة، وتمكين الأطباء من تقديم استشارات خاصة، وكذلك فيما يتعلق برعاية كبار السن من خلال متابعة المؤشرات الحيوية لهم عن بُعد، وتحليل البيانات بشكل مستمر”.

وتابع: “من الفرص الممكنة في تقديم خدمات مراكز إعادة التأهيل عبر السكن الداعم، بحيث يكون منخفض التكلفة، مع مساعدة للمهام اليومية، وفي مجال دور الرعاية يتم تقديم رعاية تمريضية متمرسة وخدمات إعادة التأهيل”.

وأردف: “أما في مجال صيانة المنشآت، فيتم الاهتمام بتوفير خدمات صيانة المرافق الطبية ومعداتها غير المتخصصة؛ من خلال توفير خدمات الصيانة من أعمال سباكة وكهرباء وتكييف”.

وختم حديثه مبيناً أن تطبيق تقنية المعلومات في المجال الطبي يهدف لأتمتة العمليات الطبية والإجراءات التشخيصية وسير العمل الإداري ومسارات العلاج.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول