مركز دعم المنشآت بالرياض يُنظّم لقاءً بعنوان “الريادة الاجتماعية” ضمن أنشطة أسبوع الصحة

أوان – الرياض

تحدّث المدير العام لشركة ريادة المستقبل للبحث والتطوير الأستاذ صالح الشهري، أمس الاثنين، خلال لقاء نظمه مركز دعم المنشآت بالرياض، بعنوان “الريادة الاجتماعية”، وذلك ضمن أنشطة #أسبوع_الصحة عن صفات رائد الأعمال الاجتماعي، والفروقات بين الريادة الاجتماعية وريادة الأعمال.

وقال “الشهري”: إنّه مع الثورة الصناعية والتجارية في العالم، حازت الابتكارات العلمية والتقنية والصناعية الاهتمام الأكبر، موضحاً أنّ الريادة الاجتماعية هي مجموعة من الإجراءات والأعمال التي يقوم بها الأفراد؛ لبناء مؤسسات في سبيل تطوير الحلول لمشكلات اجتماعية.

وأوضح “الشهري”: أنّ الفرق بين الريادة الاجتماعية، وريادة الأعمال هو أنّ ريادة الأعمال تهدف إلى تحقيق الربح والتغيير الاجتماعي المُصاحب، أما الاجتماعية؛ فتهدف إلى تحقيق قيم اجتماعية؛ حيث إنّ الأرباح المالية المُصاحبة ليست هدفاً أساسياً. 

واستطرد: المال في مشروعات الريادة الاجتماعية ليس هدفاً في حد ذاته، بل وسيلةً لتحقيق التنمية، والهدف الرئيس من ريادة الأعمال الاجتماعية؛ تحقيق التغيير الإيجابي المطلوب بالمجتمع، ومن عناصر مشروع ريادة الأعمال الاجتماعية: الأثر والشريحة المستهدفة، ونموذج العمل، والمنتج/ الخدمة.

وحول صفات رائد الأعمال الاجتماعي، بيّن الشهري أنّها تتمثل في القيادة؛ بحيث يمكنه التأثير، وحشد الجهود للوصول إلى الهدف؛ إضافةً إلى المسؤولية والابتكار والإبداع، حيث يكون قادراً على ابتكار الحلول لحل المشكلات، ويجب أن يكون لديه الطموح، وأن يكون قيمياً أي يحمل رسالةً اجتماعيةً ذات قيمة.

يُذكر أنّ مراكز دعم المنشآت هي مراكز موحدة متكاملة تقدم حزمةً من البرامج؛ لتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورواد ورائدات الأعمال، ويشمل ذلك دعم الأعمال والاستشارات، والعرض على المستثمر، والتدريب، وخدمات تطوير الأعمال والإرشاد، وربط المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع المنشآت الكبيرة في نفس المنطقة الاقتصادية.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول