ما هي صناديق الاستثمار العقارية المتداولة؟

أوان – الرياض

بغرض توفير خيارات استثمارية متنوعة للأفراد والمنشآت، فقد أدرجت “تداول” في الـ 13 من نوفمبر من عام 2016م صندوق “الرياض ريت” ليصبح أول صندوق استثمار عقاري متداول يتم إدراجه في السوق، وبالرغم من حداثة هذا النوع من الاستثمارات، وظهوره المتأخر في السوق السعودي، إلا أن صناديق الـ”ريت” ليست حديثة عالمياً، فقد وضعت أسسه القانونية في أمريكا منذ عام 1960م، وبعدها بـ 5 سنوات تم إدراج أول صندوق ريت في بورصة نيويورك، حتى بدأ ينتشر هذا المفهوم في غالبية دول العالم كهولندا، وأستراليا، وكندا، وغيرها.

وتُعرَّف صناديق الـ”ريت” بأنها صناديق استثمارية عقارية متاحة للجمهور، يتم تداول وحداتها في السوق المالية، وتشتهر عالمياً بمصطلح “ريت أو ريتس”، وهي تهدف إلى تسهيل الاستثمار في قطاع العقارات المطورة والجاهزة للاستخدام والتي تدر دخلاً دورياً، كما تتميز بخصائص أساسية تجعلها خياراً مثالياً لمن يريد الاستثمار بقطاع العقارات، من ذلك المرونة التي تمكِّن المستثمر من بيع وشراء وحدات الصندوق في السوق المالية طيلة أيام التداول، والتكلفة المالية المنخفضة للاستثمار في العقارات، والتوزيع الدوري للأرباح وفقاً لسياسات واضحة ومحكومة بالأنظمة، إلى جانب الشفافية العالية التي تبعث شعوراً بالثقة والاطمئنان.

قد يلتبس على المستثمر الفرق بين صناديق الاستثمار العقارية المتداولة والأسهم، وهما يتشابهان في معايير عديدة مثل آلية التداول، والسيولة، والاكتتاب، إلا أن هناك فروق جوهرية في الأرباح، حيث يجب توزيع 90٪ من صافي أرباح الصناديق، في حين أن أرباح الأسهم لا يجب توزيعها، كما أن الحصول على الأرباح يتم في الصناديق الاستثمارية من خلال الإيجارات التي يتم دفعها من قِبل المستأجرين، ويتم توزيعها من قِبل مدير الصندوق، وفي الجانب الآخر يتم الحصول على الأرباح في الأسهم من خلال التوزيعات التي تقرر الشركة عبر جمعيتها العامة دفعها للمساهمين.

كيف نحدد الصندوق الصحيح للاستثمار؟

يتم اختيار الصندوق وفق عوامل حاسمة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند دراسة الفكرة والتحقق من مناسبة الخيارات للمستثمر، وهذه العوامل هي:

الإدارة:

يُعد سجل الفريق الإداري القائم على الصندوق أمراً جوهرياً ومهماً عند التفكير بالاكتتاب به، حيث ترتبط الربحية ارتباطاً وثيقاً بقدرة الإدارة على اختيار الاستثمارات الصحيحة واتباع أفضل الاستراتيجيات، وهذا يأتي من خبرة أعضاء الإدارة الطويلة، ومعرفتهم المتينة في خبايا السوق.

التنويع في العقارات:

نظراً لأن السوق العقاري ليس كتلة واحدة، وقد تختلف أسعار العقارات وتتباين بحسب أنواعها ومواقعها، لذلك فإنه من المهم أن يكون الصندوق المُختار يمتلك محفظة متنوعة من العقارات.

الأرباح:

تُعد الأرباح هي الدخل التشغيلي وحجم النقد المتاح للتوزيع في الصندوق، وهي أرقام مهمة نظراً لأنها تقيس الأداء الكلي للصندوق، وتعطي نبذة موجزة عن إمكاناته ومدى كفاءة إدارته.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول