جودة وأمان ومواصفات.. مؤسس “على الباب” يروي قصة نجاحه لـ”أوان”

أوان – الرياض

“على الباب”.. الاسم يكفي ليقودنا للقصة التي بدأت بمثابرة وجهد، وتواصلت بالتطوير، ضمن مسيرة حافلة في رحلة كفاح، خط سطورها شاب سعودي حقق الريادة في مجال الأعمال والاستثمار.. إنه رائد الأعمال محمد الصالح مؤسس منصة “على الباب” في مجال صيانة المنازل والمنشآت.

“على الباب” عبارة عن منصة وتطبيق خدمات الصيانة المنزلية في السعودية؛ حيث تهتم بأدق التفاصيل بداية من المشاكل الفنية ووصولاً لنظافة المكان، مع الحرص على مراعاة الخصوصية.

بدأت رحلة الكفاح في المنصة منذ عام 2013م، وتعتبر اليوم من المنصات الأكثر خبرة في مجال صيانة المنازل والمنشآت، حيث تقوم بتلبية طلبات العميل وفق مستويات عالية من الجودة.

وعن فكرة إطلاق المنصة؛ فهي جاءت نابعة من احتياج السوق غير المنظم في مجال الصيانة المنزلية؛ لكون غالبية العملاء يعتمدون على العمالة الخارجية في صيانة منازلهم، والتي لا تتبع معايير العمل الصحيح من ناحية الجودة والأمان، ولا حتى المواصفات والمقاييس، فكان لا بد من إحكام هذه الخدمة، وتقديمها بشكل صحيح وجودة عالية ومستوى راقٍ بطريقة منظمة عن طريق مختصين ذوي خبرة في المجال وفق تطبيق جميع معايير السلامة.

كما يكمن الهدف الآخر من المنصة في رفع جودة قطاع الصيانة في المملكة بطريقة مهنية وضمان عالٍ وتنظيم القطاع؛ ليكون ذا مستوى راقٍ حسب المواصفات العالمية، وكذلك ضبط الأسعار وخدمة العملاء بطريقة راقية، حيث يتم معرفة احتياج العميل من الخدمة وتقديمها له بالشكل المناسب.

أما بخصوص المواد المستخدمة في الصيانة، فتقوم المنصة بتقديم ضمان على جميع المواد المستخدمة لمدة عامين؛ فهم حريصون على اختيار المواد الأصلية المعتمدة من هيئة المواصفات والمقاييس السعودية، كما تقدم ضماناً لـ3 أشهر لأي خدمة يقومون بتقديمها على جميع أنواع الصيانات وبأفضل الأسعار، وهم متواجدون في الرياض والخبر والدمام.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول