حول قياس مؤشرات الأداء الرئيسية

أوان – الرياض

كيف يمكن للمنظمة أن تعرف أنها تعمل بالشكل الصحيح؟ والذي يخدم أهدافها؟ أو كيف يتأكد المدراء من أن عمل الموظفين يتماشى مع مصلحة المنظمة؟ الأسئلة المتعلقة بأهمية التوجيه وتحديد الأهداف تبدأ ولا تنتهي، فهي أساس في عملية تحديد الطريق، ومسلك النجاح لكل منظمة. 

وللوصول لأعلى المستويات في أداء المنظمة والإمكانيات التي تمتلكها، عليها أن تنهج قياس مؤشرات الأداء الرئيسية، والتي تُعرف بأنها مقياس كمي أو نوعي، يعكس مدى تحقيق المنظمة لأهدافها، والغايات المحددة داخلياً، والمعلنة، ويتم وضعها من قِبل القادة في المنظمة، بعد إعلانها على كافة الموظفين، ومن المهم أن تعبر مؤشرات قياس الأداء الرئيسية عن استراتيجية المنظمة، وألا تكون أهدافاً أو أرقاماً عشوائية. 

تنطلق مؤشرات قياس الأداء الرئيسية في مسار تتقارب به مؤشرات أداء الموظفين والأهداف المرجوة منهم ومن وحداتهم، مع مؤشرات أداء المنظمة نفسها، فيجب أن تكون النتائج متناغمة؛ فيخدم الموظف في تحقيقه لأهدافه مؤشرات الأداء الرئيسية للمنظومة بأكملها واستراتيجيتها. 

ولكن، كيف تحدد أهدافاً لمؤشرات الأداء الرئيسية تسير في سياقٍ صحيح، وتضمن أن المعايير وُضعت بشكلٍ ذكي؟ 

على كل قائد أن يحدد معاييراً تتضمن هذه الصفات:

  • الملاءمة والمرونة: على مؤشرات الأداء الرئيسية أن تُحدد بشكلٍ مرن، وأن تقبل التغيرات الطارئة، وأن تتنبأ بما قد يحدث. 
  • الوضوح: أن تكون مؤشرات الأداء الرئيسية واضحة، وموجزة، وذات معنى يُفهم من قِبل كافة الموظفين. 
  • الموثوقية: من المهم أن تكون مؤشرات الأداء الرئيسية خالية من أي تحيز أو أخطاء، وأن يكون عكسها على أرض الواقع سهل التحقق منه. 

وحتى يصل كل قائد إلى مؤشرات أداء رئيسية عملية وقابلة للتطبيق، عليه أن يعتمد على الكثير من النظريات والآليات في التصميم، ويركز على أمرين؛ أولهما: أن يحدد الأهداف التي يجب القياس على أدائها، وثانيها: أن يحدد ما هي عوامل النجاح الرئيسية المنبثقة من كل هدف، ليتم التركيز عليها واتباعها، فهي أقصر طريق للنجاح ومنها يمكن تحقيق الأهداف ضمن إطارها الزمني المحدد. 

كما أن لكل منظمة مؤشرات أداء رئيسية خاصة بها، ففي منظمات تعتمد اعتماداً كلياً على رضا العميل، والمدة الإنتاجية، والتكلفة، والإنتاجية، والربح. أما في منظمات أخرى فإن مؤشرات الأداء ترتكز على قدرة الفريق، والإمكانيات، والإطار الزمني، وكمية المشاريع. 

وبعد أن تضع كل منظمة أهدافها، فإن عليها أن تتحقق من مؤشرات الأداء الرئيسية بشكلٍ منتظم ودوري، حتى تتأكد من فاعليتها أو حاجتها للتغيير، وتتأكد من أنها تسير في الطريق الصحيح للوصول إلى نجاحها. 

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول