“DOOMIDOO” مكان مليء بالمرح العائلي

أوان – الرياض

أثناء تجول ريما الأسمري مع زوجها وابنها البالغ سنة في مدينة الرياض، كانوا يبحثون عن مكان هادئ ومناسب للعب ابنهم، حيث يكون رياضياً ويتمتع بالنظافة والتعقيم، وكذلك مريحاً لجلوسهم، وبعد البحث المطول لم يجدوا ما يناسبهم.

وكما كنا نقول دائماً، تأتي الحلول من معرفة الحاجة التي يطلبها المجتمع؛ فكانت  هذه المشكلة التي مرت بها الأسمري مفتاحاً لتأسيس مشروع يخدم الأطفال الذين بعمر طفلها.

وبالشراكة مع صديقتها أنجي الجارودي، تم تأسيس مشروع “DOOMIDOO” بشعار “العب، وتناول الطعام، واحتفل في مكان مليء بالمرح العائلي”.

واجه الشريكان مجموعة من التحديات حتى يخرج المشروع بمعايير ذات جودة عالية تناسب تطلعاتهم، أولها اختيار الدولة المصنعة للألعاب، حيث سافرا إلى عدد من الدول إلى أن وقع الاختيار على دولة بريطانية، كما واجها صعوبة في استخراج التراخيص وتوفير العمال، فتم استخراج ترخيص مطعم صحي وهذا ما جعل الإقبال عالياً على المشروع لأنه يقدم الأكل الصحي مع الألعاب الرياضية وبنظافة وتعقيم أكثر؛ الأمر الذي كان بعيداً عن مخططهم ولكنهم استفادوا منه أثناء إغلاق محلات الألعاب والنوادي الرياضية بسبب جائحة كورونا.

وينصح الشريكان رواد الأعمال الجدد بالصبر وعدم توقع الأرباح من السنة الثانية أو الثالثة، وقد يحتاج المشروع إلى مزيد من المال والوقت من أجل التطوير والتسويق.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول