التغيير، وأهمية التكيف معه

أوان – الرياض
يُعد التغيير من السمات الأساسية للتجارة، ومن المصائر الحتمية التي يمر بها كل مشروع تجاري قائم، ولابد لملَّاك هذه المشاريع ورواد الأعمال من التنبُّهِ لمنعطفات التغيير، ومواكبتها، والتكيف معها. ويعتبر اندماج المؤسسات مع التغيُّرات بأنواعها جزءاً من كفاءتها وجودة إدارتها.

ودائماً ما تحدث التغيرات في ظلِّ الأوضاع الاقتصادية المتذبذبة وفترات الركود الاقتصادي الذي تؤثر بطبيعة الحال على أداء الشركات وانحسار أرباحها، ولكن -ومع كل هذه المعطيات الخطرة- لابد لرواد الأعمال محاولة استقراء مستقبل السوق والتمتع بعنصر الجرأة؛ وذلك لتحديد نقاط التغيير المفيدة في مسيرة مؤسساتهم، والتي تنعكس عليها انعكاساً إيجابياً لا يضر بمصالحها، ويفتح أمامها آفاقاً تقودها إلى قمم النجاح، وتتجاوز بها العقبات الوعرة، وتُكسبها تجربةً ثرية مليئة بالآثار الإيجابية والخبرات المهمة.

ويجب التعامل مع التغيير ومنعطفاته بكل مرونة وتركيز، وتبدأ رحلة التغيير بتوقع الأفضل دائماً والتفاؤل بتحقيق النتائج الجيدة، والتركيز على الخطوات المتخذة، والتعامل معه بمرونة وقدرة فائقة على مواكبة تفاصيله ومراحله باعتباره عملية مستمرة لا تتوقف ولابد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لكل مرحلة بما يتناسب معها، إضافةً إلى ضرورة البحث الدقيق حول جدوى قرارات التغيير قبل اتخاذها، ودراستها دراسة مستغرقة تضمن بها المؤسسات نسبة نجاحٍ عالية.
ومن الخطوات المهمة قبل اتخاذ المؤسسات قرارات التغيير؛ أن تطرح هذه المتغيرات مع فريق العمل وتتم عملية تبادل الأفكار والآراء حولها لحصر أكثر عدد ممكن من الأفكار المعينة على تحديد الخيارات المناسبة وخلق الاتجاه المناسب لأخذ المؤسسة إليه، كما أن وضوح الرؤية من الأساسيات التي يجب البدء بتوفيرها قبل الانتقال إلى مرحلة التغيير؛ وبتحديد الأهداف المستقبلية (على المستوى المالي والإداري) يمكن لملَّاك المشاريع ومدرائها الارتقاء بها إلى المستقبل الذي يزيد من نجاحاتها، ويساهم في تنميتها، وتنمية أعمالها، وتطوير تجربتها.

وأخيراً؛ يجب توظيف كافة العوامل المساعدة لصالح المؤسسة أثناء النقلات التي تحدثها التغيُّرات، ولعل أبرز هذه العوامل ما يمكن للتقنية الحديثة أن تحدثه، فهي من أهم الأدوات المساعدة التي تساهم في ضبط جودة الخطوات، وسهولة إدارة الأحداث، وابتكار الحلول البديلة، إضافةً إلى ضرورة الاستفادة من أصحاب الخبرة والتجربة الذين يمكنهم تقديم الاستشارات، التي تعود بالنفع والفائدة.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول