كاكاو الكورية

بقلم/ أ. فرحان الشمري – خبير اقتصادي

في شقة صغيرة بأحد الأحياء الفقيرة في عاصمة كوريا الجنوبية سيول، كان هناك أسرة مكونة من 8 أفراد, ويتنقل الوالدان بين الوظائف لكسب قوت العائلة, حيث لم يحظو إلا بتعليم بسيط, ورغم ذلك تمكَّن ابنهم كيم من الالتحاق بالكلية ليكون الأول بين إخوته في هذه الخطوة، ولكي يتمكَّن من دفع رسوم دراسته وحتى لا يحمل والدية مصاريف أكبر من طاقتهم، بدأ بإعطاء دروس خصوصية للطلاب حتى تخرج من كلية الهندسة الصناعية عام 1990م.

وبعد التخرج التحق بشركة “سامسونج” في مجال تطوير الشبكات والاتصالات، وبعد 5 سنوات من جمع رأس المال والخبرة استقال وأسس مقهى إنترنت، ومن خلاله قام بتطوير الألعاب عبر الإنترنت، وهو العمل المحبب إليه والشغوف به. حيث كانت بداية ريادته في إنشاء مشروعين ناجحين، وهما:

1- أول بوابة ألعاب على الإنترنت في كوريا – موقع: Hangame Communications.

2- تطبيق “KakaoTalk” للمراسلة والتواصل الاجتماعي.

ذاك هو الملياردير “كيم بيوم سو” أحد أنجح رواد الأعمال الكوريين والذي تتجاوز ثروته اليوم 2.5 مليار دولار. ونال خلال مسيرته على العديد من الجوائز، منها:

• عام 2012م: جائزة الإبداع السادس لـ”بوني جيون”.

• عام 2013م: جائزة ديسان في دورتها الـ 22.

• عام 2015م: ميدالية “دونجتان الصناعية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات”.

• عام 2016م: احتل صدارة أثرياء عالم التكنولوجيا.

ومن مقولاته في كيف أن الاستقلالية قادته إلى تحمل المسؤولية والنجاح في مسيرته: “كان علينا صناعة طرقنا الخاصة لأن والدينا لم يكن لديهما الوقت لرعايتنا، وهذا القدر من الاستقلالية جعلنا نتعلم تحمل المسؤولية”.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول