ماذا يعني مصطلح “كسب التأييد”؟

أوان – الرياض

لنتخيل أن هناك العديد من المشاكل التي تواجه أصحاب المقاهي المختصة، ولأن عددها كثير فلن يستطيع جميع أصحابها من التواصل مع الوزير المختص بشكل مباشر وإطلاعه على الصعوبات ومناقشتها معه؛ ومن هنا جاء مفهوم “كسب التأييد”. 

هناك العديد من المعاني الفضفاضة لمفهوم كسب التأييد، مثلاً يُفسره البعض بأنه استخدام استراتيجي لوسائل الإعلام بهدف دعم مبادرة أو نشر آراء مُحددة أو تغيير سياسة اجتماعية. ويُفسره آخرون، بأنه إقناع شخصٍ ما لديه سلطة تفوق سلطتهم في اتخاذ القرارات. 

أما المفهوم المعاصر لمصطلح “كسب التأييد”، فإنه التواصل الفعال مع صاحب القرار وتقديم رأي يُمثَّل مجموعة كاملة، وهو ينطوي على إقناع صُناع القرار عن طريق تقديم مقترحات أو حلول لمعالجة التحديات وتطوير بيئة الأعمال. 

إحدى الشركات التي طبقت مفهوم كسب التأييد هي “شركة مكاتفة”، والتي توحد القطاع الخاص والعام وغير الربحي حتى يتزامن مع رؤية المملكة 2030. ويعمل جميع أعضاء فريقها جاهدين لإيجاد حلول لتنمية الاقتصاد السعودي، وخلق فرص لتطوير وطننا وإتاحة الفرص لأبنائه.

تسعى “مكاتفة” لتحقيق مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح لجميع السعوديين، عن طريق إعطاء الأولوية للتوظيف وتمكين القوى العاملة الماهرة وتوفير فرص الأعمال ونشر المعرفة. 

وتعمل “مكاتفة” عبر جمع أصحاب المصلحة من مختلف القطاعات الخاصة والعامة، ثم رصد التحديات وإمكانية إيجاد حلول للصعوبات التي يواجهونها. بعد ذلك، يتم تطوير استراتيجية كسب تأييد؛ لتحقيق النتائج، وتنمية اقتصاد سعودي مُستدام.

تُعد “قوت” -جمعية المطاعم والمقاهي- إحدى المشاريع التي ساعدت شركة “مكاتفة” في تنظيمها. وسعت لكسب التأييد حتى تتمكن من تحسين البيئة التشريعية لقطاع الأغذية والمشروبات. وتهدف “قوت” إلى أن تكون منصة داعمة لقطاع الأغذية والمشروبات عن طريق إطلاق مبادرات وبرامج عدة، منها التوطين، وتدريب القوى العاملة، ودعم المحتوى المحلي، وغيرها. 

ومن الأمثلة الأخرى التي كسبت التأييد في شركة “مكاتفة” هي مبادرة “صناعة”، والتي تجمع الصناعيين لحل التحديات التي يواجهونها. ونجحت جهود كسب التأييد من وصولهم إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، والعمل على إنشاء وزارة مستقلة للصناعة.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول