المشاريع الخدمية والتجارية.. الفروقات والأمثلة

أوان – الرياض

بطبيعة الحال؛ تختلف أنواع المشاريع الصغيرة والمتوسطة عن بعضها البعض، كما أن هذه الأنواع تُحدد -من بلدٍ إلى آخر- بناءً على العديد من المعايير التي تستند إليها الدول في التعريف بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة فيها. ونحن هنا بصدد الإشارة إلى نوعين من المشاريع، هما المشاريع الخدمية، والمشاريع التجارية، وتبيين الفروقات بينها، وتوضيح ماهيتها ومجالات عملها وطريقة تشغيلها وضرب أمثلةٍ على كل نوعٍ منها.

وستكون البداية من مفهوم “المشاريع الخدمية” والتي يمكن تعريفها بأنها المشروعات التي تتعامل بشكلٍ مباشرٍ مع العملاء، وذلك يعني بأنها تقدم وتلبي الاحتياجات التي يرغب بتنفيذها العميل، ولكل فئة من فئات المجتمع خدماته الخاصة التي من الممكن خلق مشاريع خدمية خاصة بهم كتوفير احتياجات كبار السن، أو توفير احتياجات الأطفال أو التعليم الخاص أو توصيل الاحتياجات المنزلية ونقص الأثاث، وغيرها. وتقدم هذه الخدمات لصالح الآخرين مقابل أجرٍ معين متفقٍ عليه، وما يميز هذا النوع من المشاريع، هو طريقة بيع منتجها، وتقديمه على أساسٍ خدمي وليس كمنتجٍ يعرض في معرضٍ ما ويتم تأجيره؛ كمواقع عرض المحتوى المرئي، مثل “نتفليكس” الأمريكي و”آبل تي ڤي”، إضافةً إلى شركة “مايكروسوفت” التي عملت على تقديم كافة منتجاتها -باشتراك سنوي- وبصيغة “سحابية” إلكترونية، بدلاً من بيعها من على أرفف المتاجر المختصة بالحواسب الآلية. ويعتمد هذا النوع من المشاريع من تقديم القيمة قبل المنتج، وتعزيز هذه القيمة باستمرار والتأثير على المستهلك من خلالها، وحسب المصادر والدراسات؛ فإن قطاع الخدمات ومشاريعه يسيطر على ما يزيد عن 60٪ من اقتصادات العالم ككل، وهناك أكثر من 30 دولة حول العالم يمثل فيها قطاع الخدمات أكثر من 80٪ من ثرواتها، وهناك بعض الأقاليم من العالم تبني ثروتها من خلال العمل على توفير وتعزيز تواجد المشاريع الخدمية بنسبة 100٪ كجبل طارق على سبيل المثال. 

أما “المشاريع التجارية” فهي كياناتٌ اقتصادية منفصلة تقدم المنتجات المادية المحسوسة، التي يستطيع العميل رؤيتها وتفقُّدها قبل شرائها، وزيارة المعارض أو المتاجر المختصة ببيعها؛ ويمكن التمثيل على هذا النوع من المشاريع بشركات السيارات، أو متاجر الهواتف الذكية، أو متاجر الملابس، والمخبز، وغيرها من المشروعات التي يتمكن العميل فيها من الوصول إلى المنتج قبل شرائه، بالإضافة إلى وجود العديد من الالتزامات الكثيرة لأصحاب المشاريع التجارية؛ كتأمين المخزون، وترتيبه في المستودعات، وتشغيل هذه المشاريع ومتابعتها. 

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول