البنوك السعودية: دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة يعتبر أولويةً لتنمية الناتج المحلي

البتول الأحمد

أجمع العديد من الرؤساء التنفيذيين في البنوك السعودية على أهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة, وقطاع ريادة الأعمال، وعلى أهمية تقديم الحلول والمنتجات التمويلية المبتكرة؛ للمساهمة في رفع مستوى الناتج المحلي الإجمالي للقطاع غير النفطي، وتحفيز وصناعة الامتياز التجاري في السوق السعودي.

يأتي ذلك بعد أن وقّعت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” اتفاقيات تعاونية تمويلية مع عدة بنوك سعودية؛ وذلك لدعم أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وفقاً لرؤية المملكة 2030 مما يساهم في مساندة تلك المنشآت، وتمكينها من الارتقاء بنشاطاتها، ورفع كفاءتها الإنتاجية، والدفع بقدراتها التنافسية، وزيادة مساهمتها في الاقتصاد المحلي.

وبدوره، أوضح نائب محافظ “منشآت” لقطاع التمويل، محمد المالكي، على ما جاء في الاتفاقية مع مصرف الراجحي، بأنّه تم إطلاق عدد من المنتجات التمويلية، والحلول لرواد الأعمال، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافةً إلى زيادة حصة بعض المصارف من بوابة التمويل التي أطلقتها “منشآت”؛ سعياً لأن يكون العمل بين “منشآت” والبنوك السعودية عملاً تشاركياً وتكاملياً في توفير الحلول اللازمة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

كما أكّد الرئيس التنفيذي لبنك الرياض، طارق السدحان، على أهمية دور قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والذي يُعد قطاعاً واعداً، ويملك دوراً كبيراً في دعم النشاط الاقتصادي في المملكة، وكذلك في توظيف عدد كبير جداً من الشباب والشابات السعوديين، مشيراً إلى أنّ بنك الرياض يقدم لسنوات طويلة الدعم للقطاع، ويسعى من خلال الاتفاقية الموقّعة مع “منشآت” إلى تقديم مزيد من الدعم لهذه المنشآت.

من جهة أخرى، بيّن الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في البنك السعودي الفرنسي، ريان فايز، أنّ البنك حريص جداً على الشراكة مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، مما ينعكس على دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، لما يصب في مصلحة اقتصاد المملكة بشكل عام، وينعكس على تحقيق رؤية المملكة 2030 التي من ضمنها تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز دورها في تنمية الناتج المحلي.

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي لبنك البلاد، عبدالعزيز العنيزان: “إنّ ما نراه من الاهتمام بريادة الأعمال، والاهتمام بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المملكة يدعو للفخر والاعتزاز بذلك”.

مؤكداً على أنّ بنك البلاد كان وسيظل من الداعمين للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وأنّ الاتفاقية الموقّعة بين البنك و”منشآت” ستعزز للبنك دوره الفاعل في تطوير منظومة ريادة الأعمال في المملكة.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول