الإعلام السياحي

بقلم/ د. سليمان الثويني – مستشار تسويقي – عميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة العربية المفتوحة

الخطوات الكبيرة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين في تعزيز المملكة كوجهة سياحية جديدة عالمية، يتطلب أن يحقق معها الإعلام نقلة نوعية في إبراز وتسويق المشاريع السياحية السعودية. 

بقدر ما للإعلام السياحي من أثر إيجابي في الترويج السياحي، وبقدر ما هناك حاجة ملحة لدوره الفعال في عملية التنمية السياحية بقدر ما هناك حاجة ماسة لاستثمار وسائله كافةً وخاصةً الإعلان المرئي. إذ من خلال وسائل الإعلام المختلفة يستقي الفرد معلوماته والتي تصله عادة في شكل إخباري عن حقائق ومعلومات سياحية يهتم بها السائح. وعلى الرغم من أهمية دور الإعلام السياحي في دعم تطور صناعة السياحة إلا أنه من الضروري أن يكون خطوات استراتيجية واضحة لوسائل الإعلام السياحي. الإعلام السعودي يجتهد في الحديث عن السياحة الداخلية ولا أقول تسويقها لأن التسويق يتطلب خططاً وأهدافاً وعملاً مهنياً على مستوى عال من الحرفية. حديث الإعلام السعودي الحكومي ظل اجتهاداً يفتقد الابتكار والتجديد في مواكبة الخطوات السياحية التي تعمل عليها المملكة. لابد من تكامل الجهود التي تقوم بها بين وزارة السياحة ووزارة الإعلام من خلال تحديث وسائل الإعلام الحكومية وتطوير أدائها، والابتعاد عن الصورة النمطية في تقديم المعلومة والصورة عن السياحة الداخلية أو العالمية.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول