رواد الأعمال والفرص الماطرة

بقلم/ د. موسى صالح الحداد – مستشار سلاسل الإمداد والجودة

لقد أبرزت جائحة كورونا كثيراً من التحديات، كما أفرزت كثيراً من الفرص لرواد الأعمال، و‏من تلك الفرص (اللوجستيات الباردة Cold Chain Logistics)، وهي ‏تعتبر امتداداً لسلاسل الإمداد التقليدية ‏مفهوماً وتعريفاً.

وتتميز سلاسل الإمداد الباردة بتوفير بيئة مناسبة لسلامة المنتجات المختلفة، تتوافق مع المتطلبات الخاصة بالتخزين والنقل والتوزيع، وذلك من خلال خاصية ضبط درجات الحرارة بحسب خصائص المنتجات في كل مرحلة من مراحل التوريد المختلفة. و‏تعتبر المنتجات الطبية والغذائية والكيميائية من أبرز تلك  المنتجات التي تتطلب هذه البيئة الخاصة في النقل والتخزين والتوزيع.

إن غياب البنية التحتية والبيئة المناسبة والفعالة لسلاسل الإمداد الباردة يساهم في هدر وضياع الكثير من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية. تذكر بعض الدراسات أنه تم هدر 55٪ من الفواكه والخضروات، و22٪ من اللحوم، و30٪ من الأسماك والمأكولات البحرية، و20٪ من منتجات الألبان (منظمة الأغذية والزراعة، 2011م) وهذا يصل إلى فقد 215 كجم/ سنة للفرد نتيجة سوء إدارة هذه الخدمة، الأمر الذي لا يؤدي فقط إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا والاعتماد الكبير على الواردات، لكنه أيضاً مضيعة لأهم مورد من الموارد  الطبيعية وبخاصة المياه، كما أنه يساهم في الخسائر الاقتصادية والمشاكل البيئية. 

‏‏إن إدارة سلاسل الإمداد الباردة تعتمد أساساً على خصائص المنتجات، وكفاءة التصنيع، وسياسة التخزين، والنقل، وقنوات التوزيع المبردة. 

ويُعد استخدامها مكوناً مهماً لنظام لوجستيات المواد الغذائية والعلاجات الطبية والمواد الكيميائية ولسلسلة القيمة لهذه الصناعات. كما أنها تحافظ على سلامة الإنسان من التسمم الغذائي أو المضاعفات الطبية الناتجة من سوء النقل والتخزين. كما تعتبر امتثالاً للقوانين الضابطة لسلامة الغذاء المحلية والدولية، ولمعايير الجودة الخاصة بالصناعة الغذائية و الطبية.

ختاما، تتميز الأسواق النشطة باغتنام الفرص التي تخلقها الظروف المباشرة أو غير المباشرة، وتعتبر سلاسل الإمداد الباردة من أبرز هذه الفرص التي سلطت عليها جائحة كورونا الأضواء من خلال نقل وتوزيع اللقاحات. 

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول