سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يطلق (مرکز رائد لريادة الأعمال) في الحدود الشمالية

أوان – الرياض

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية أمس إنشاء (مرکز رائد لريادة الأعمال)؛ للإسهام في دعم رواد ورائدات الأعمال.

يستهدف المركز تعزيز الحراك الاستثماري، ورفع المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية لتحقق التنمية المستدامة بالمنطقة وفق (رؤية المملکة 2030م) ، وكذلك دعم مفهوم ريادة الأعمال وتبني المبادرات والمشاريع الريادية المبتكرة والأفكار الواعدة، ونشر ثقافة العمل الحر، ودعم الرياديين والرياديات واستثمار طاقاتهم وخبراتهم وكفاءاتهم وأفكارهم، وتحويلها إلى مشاريع ريادية تسهم في دفع الحراك الاقتصادي نحو تحقيق التنمية المستدامة من خلال مبادرة ” تنموي” بتفعيل المشاركة المجتمعية مع هيئة المدن الصناعية “مدن” وشركة معادن وعد الشمال.

ورأس سمو أمير منطقة الحدود الشمالية الاجتماع الأول لـ (مركز رائد لريادة الأعمال) بقاعة الاجتماعات في الإمارة بحضور شركاء المركز؛ الرئيس التنفيذي لشركة معادن وعد الشمال المهندس حمد الرشيدي، ونائب مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن ” المهندس علي العمير .

وناقش الاجتماع جدول الأعمال، الذي تضمن الأثر التنموي لمركز رائد بالتنسيق بين الجهات الداعمة للمنشآت، ورفع مستوى التوطين، وإيجاد فرص استثمارية نوعية، ودعم الرياديين والرياديات، وزيادة الوعي الاستثماري.

ونوه سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان – في تصريح بهذه المناسبة – بما يحظى به رواد ورائدات الأعمال من دعمٍ ورعاية من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهما الله، مؤكداً أن ذلك يستلزم من الجميع الحرص على المشاريع النوعية، والإسهام الفعلي في التنمية المحلية، وإيجاد الفرص الواعدة لأبناء وبنات المنطقة، مبيناً أن الشباب هم الطاقة والقوة المحركة للتحول الاقتصادي المنشود، ودعمهم واجب على الجميع، سواءً من قطاع الأعمال أو الجهات الحكومية، موضحاً أن المشاركات تسهم في إيجاد فرص أوسع لقطاع الأعمال، وتنتقل به من المحدودية إلى آفاقٍ أرحب، وتقفز به إلى مراتب أعلى.

وأشار سموه إلى أن النتائج المتوقعة لـ (مرکز رائد لريادة الأعمال) تتضمن نمو عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وإيجاد البيئة الاستثمارية المستدامة، وتهيئة فرص استثمارية داعمة لمشروع وعد الشمال، وصولاً لانخفاض معدل البطالة، وتحسين جودة الحياة، ونمو الحركة التجارية ونسبة التوطين.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول