“حمولة” تعرض تجربتها في “بيبان الرياض”.. منصّة توفّر العناء و”أوان” تكشف تفاصيل خدماتها

  محمد السبيعي -أوان- الرياض:

تعد منصة “حمولة” أحد المشاريع التي تستهدف الزوار ورواد الأعمال في ملتقى “بيبان الرياض”، الذي أطلقته الهيئة السعودية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” لمدة أربعة أيام. وتحاول المنصة من خلال وجودها في الفعالية تغيير نظرة المجتمع حول شحنات البضائع، وتقدّم لهم الخدمة بطرق حديثة وفعّالة. أحد المسؤولين بجناح “حمولة” قال عنها لـ”أوان”: حمولة” هي منصة يلتقي فيها كل شاحن وناقل بقرينه المناسب؛ انطلاقاً من فهم عميق للسوق ومتطلباتها والتحديات التي تواجه كلاً منهما، وتسعى المنصة لإعادة ابتكار الطرق التي تُنقل بها البضائع في المنطقة عبر رفع معايير الجودة والدقة في النقل. وأضاف: توفر لك منصة “حمولة” مجموعة كبيرة من الناقلين لديهم القدرة على تقديم خدماتهم بأعلى جودة، ولضمان هذه الجودة تتحقق “حمولة” من قدرات وجدارة كل الناقلين على منصتها، حيث تقدم لك تقويمات العملاء السابقين للناقل وغيرها من المعلومات. وتابع: تستطيع من خلال “حمولة” أن تكون مطّلعاً على شحنتك، من خلال تقديم كل الأدوات التي تحتاج إليها، حيث يمكنك تتبعها عبر هاتفك المحمول في أي وقت. كما تمكّنك من طباعة وثائق الشحن ومراجعتها بطريقة سهلة وآلية، وتقدم لك أيضاً كل هذه الخدمات وأكثر مع المحافظة على تقديم أسعار منافسة في سوق النقل. وقال مسؤول المنصة: نوع الحمولة، السعر، مكان التحميل أو الإنزال.. كل هذه المعلومات معروفة قبل بدء العملية، ونحن نتولى هذه التفاصيل جميعها ولا نعطّل عملك، كل ما عليك، هو اختيار الشحنة المناسبة لك من بين مجموعة كبيرة من العملاء الذين يبحثون عن ناقل، وستجد كل التفاصيل التي تحتاج إلى معرفتها عن الشحنة قبل أن تبدأ بالمهمة. وأردف: سياسة الدفع قد تشكّل عائقاً أمام بعض المتاجر، ولكن في “حمولة” نتكفّل بذلك، ونسعى إلى أن تحصل دائماً على أجرك في الوقت المحدد وبالكامل عند إكمال عملية الشحن. وختم بقوله: “حمولة” لديها تغطية شاملة ومتكاملة تهدف إلى تحقيق الحماية القصوى لأصحاب البضائع وأصحاب السيارات معاً؛ لهدف حماية مصالحهم.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول