جلسات لقاءات جازان تنطلق.. ورش وندوات تستهدف رواد الأعمال على مدى يومين 

أوان – جازان
انطلق، اليوم، ملتقى لقاءات هدف بمدينة جازان، برعاية من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، حيث يشهد الملتقى الذي ينظمه صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، ويستمر ليومين، عدداً من ورش العمل التوعوية، والمحاضرات والندوات التخصصية المختلفة، التي تستهدف العملاء المســتفيدين مــن خدمات الصندوق من أصحاب منشآت القطـاع الخـاص، والباحثيــن والباحثــات عــن عمـل، وطـلاب المرحلـة الثانويـة فما فـوق، وموظفـي وموظفـات القطـاع الخـاص ورواد ورائدات الأعمـال حيث ضم معـرضًا لتوظيـف الباحثيـن والباحثـات عـن العمـل في المنشآت المشـاركة في الملتقى.

واستعرضت الجلسات الحوارية التي عقدت اليوم، ضمن أعمال ملتقى لقاءات جازان 2019، دور مبادرات التوطين التي تعمل عليها عدة جهات حكومية، في تأهيل وتمكين الموارد البشرية الوطنية.

وقدم مدير التدريب والتطوير في البرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية بوزارة البيئة والمياه والزراعة موسى الكناني، عرضًا حول مبادرة توطين مهنة الصيد، موضحًا أن نمو القطاع سيوفر عدد من المزايا الملموسة وغير الملموسة لأبناء وبنات منطقة جازان، كايجاد فرص عمل للمواطنين السعوديين وتطوير الموارد البشرية وزيادة الإنتاج وتحقيق الأمن الغذائي.

وأضاف “الكناني” أن المبادرة تستهدف قطاعات الصيد، والنقل والتوزيع، والمبيعات والتسويق والتموين، والخدمات المساندة والتشغيل؛ بهدف تدريب وتأهيل الشباب والفتيات السعوديين على المهارات والتقنيات المستخدمة في تلك القطاعات، ومراكز الخدمة التابعة لها.

وأشار “الكناني” إلى أن الوزارة تهدف إلى تطوير قطاع الثروة السمكية، وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز مساهمة قطاع مصايد الأسماك والاستزراع المائي في الناتج الإجمالي للمملكة، بالإضافة إلى تغطية الاحتياج من المأكولات البحرية، والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي، وزيادة إنتاج منتجات المأكولات البحرية ذات القيمة المضافة، وتسهيل الاستثمار في القطاع والترويج للمنتجات السمكية لتكون علامة تجارية ذات سمعة عالمية.

كما قدم ممثل بنك التنمية الاجتماعية مهدي طوهري، عرضًا حول جهود البنك في دعم وتمكين أبناء وبنات الوطن؛ للقيام بدور فاعل ومؤثر في النهضة الاقتصادية للوطن، وكذلك تمكين أدوات التنمية الاجتماعية وتعزيز الاستقلال المالي للأفراد والأسر، ودعم ريادة الأعمال وتعزيز ثقافة العمل الحر لدى جميع شرائح المجتمع.

وأشار “طوهري” إلى أن بنك التنمية الاجتماعية يقدم عدة خدمات مالية وغير مالية وبرامج ادخارية هادفة وفعالة مدعومة بكوادر بشرية مؤهلة للمساهمة في التنمية الاجتماعية، وبناء الشراكات مع القطاعات المتعددة، ونشر الوعي المالي في المجتمع.

كما استعرض “طوهري” عدداً من البرامج والمبادرات والقروض الاجتماعية التي يقدمها بنك التنمية الاجتماعية، وضوابط الاستفادة منها للأفراد والأسر، وأهدافها في التنمية الاجتماعية وفي بناء مجتمع حيوي ومنتج.

وينفذ الملتقى بمشاركة عدد من المختصين والمهتمين في تنمية الموارد البشرية، والكوادر الوطنية المؤهلة، وممثلي القطاع الخاص، ومسؤولي الأجهزة الحكومية ذات العلاقة بسوق العمل، يهدف للتعريف بالخدمات والتسهيلات التي يقدمها صندوق الموارد البشرية من خلال الاستثمار في رأس المال البشري، ورفع مهارات وقدرات الكوادر الوطنية، وفق مســارات محــددة لــكل شــريحة مـن الشرائح المستهدفة المستفيدة من الملتقى لتقديـم خدمـات مباشـرة وموجهـة لـكل فئة، ويمكن لراغبي المشاركة والحضور في جلسات الملتقى التسجيل إلكترونياً من خلال الرابط: hrdfliqaat.sa

 

 

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول