حضور خليجي واسع في جلسات ملتقى “راد” ومقترح بإنشاء اتحاد خليجي لرواد الأعمال

هند الأحمد- الدمام

شهد ملتقى ومعرض “راد” لريادة الأعمال 2019 ضمن جلساته العلمية والحوارية مشاركة خليجية واسعة ، حيث شارك الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات عبدالباسط الجناحي، ومدير إدارة الشركات في تمكين بمملكة البحرين عصام حماد، ونائب المدير العام لقطاع ريادة الأعمال بالصندوق الوطني بدولة الكويت المهندس فارس العنزي، وذلك عبر جلسة متخصصة تحمل عنوان” تمكين الأعمال في دول الخليج العربي”.

كما تحدث الرئيس التنفيذي لمجموعة الدخيل المالية خلود الدخيل، ونائب رئيس أول ومدير إدارة مصرفية الأعمال الناشئة في بنك الرياض مضحي الشمري، ومدير عام الإدارة العامة للأسواق “تداول” محمد الرميح، ونائب محافظ (منشآت) محمد المالكي، في جلسة عنوانها “التحديات المالية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة”.

وأشار نائب المدير العام لقطاع ريادة الأعمال بالصندوق الوطني بدولة الكويت المهندس فارس العنزي في تصريح له إلى أن الموقع الجغرافي المميز للمنطقة الشرقية يعتبر أحد أهم العوامل المهمة التي تُمكن رواد الأعمال من خوض العديد من التجارب الناجحة والجدية في مجال المال والأعمال، معززاً حديثه بمقترح شديد الأهمية، حيث أعرب “العنزي” عن ضرورة إنشاء اتحاد خليجي لرواد الأعمال في دول الخليج يتبنى العديد من الاستراتيجيات ويطرح المبادرات لتسهيل التواصل والتعاون بين رواد الأعمال في منطقة الخليج، ويسهم هذا المقترح في توسع أعمالهم.

وتحدث “العنزي” عن مبادرات الصندوق الوطني الكويتي لريادة الأعمال، حيث يعتبر الصندوق جهازاً حكومياً برأس مال هو الأعلى من نوعه عالمياّ، حيث يقدر رأس مال الصندوق بـ2 مليار دينار كويتي، حيث يأتي هذا الدعم من منطلق إيماننا بأهمية دعم المشاريع الناشئة إضافة للتدريب والتأهيل المقدم لرواد الأعمال.

وأشار “العنزي” إلى ما تم العمل فيه مؤخراً في الكويت ويعتبر من أبرز القرارات الداعمة لرواد الأعمال وهو إلزام الشركات والجهات الحكومية بتوفير مناقصات حكومية للمنشآت الصغيرة.

وأوضح “العنزي” سهولة إصدار التراخيص التجارية لرواد الأعمال الخليجيين في الكويت، حيث يتم معاملتهم معاملة المواطن الكويتي في الإجراءات، مؤكداً أهمية تحسين بيئة الأعمال، حيث يعمل الصندوق على تفعيل مبادرة استثناء المنشآت الصغيرة من التكاليف الحكومية. وأكد “العنزي” ضرورة إقامة مثل هذه المعارض التي تجمع رواد الأعمال لدعم بيئة ريادة الأعمال.

وتحدث من البحرين مدير إدارة الشركات في تمكين بمملكة البحرين عصام حماد عن أهمية دور القطاع الخاص في دعم ريادة الأعمال، جنباً إلى جنب مع القطاع الحكومي، وما ينتج عن ذلك من تعزيز الاقتصاد الوطني والتمكين الوظيفي لطالبي العمل، مؤكداً أهمية دعم التقنية والمتطلبات التكنولوجية للمشاريع الناشئة، حيث يتم دعم المشاريع وتزويدها بتلك الخدمات لتمكينها من الاستمرارية والحصول على النتائج المرجوة من تلك المشاريع وتحفيز ريادة الأعمال في البحرين، مؤكداً أن كل المؤسسات الخليجية في البحرين تلقى الدعم والتسهيلات شأنها شأن المؤسسات البحرينية.

وكان قد دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، “ملتقى ومعرض راد لريادة الأعمال 2019″، الذي تطلقه غرفة الشرقية ممثلة بمجلسي شباب وشابات الأعمال في مقر معارض شركة الظهران إكسبو.

ويستمر المعرض حتى اليوم الأربعاء 6 نوفمبر، حيث يستقبل زواره من الساعة 4 عصراً وحتى 10 مساءً.

 

 

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول