انطلاق ملتقى ومعرض “راد” لريادة الأعمال 2019 في الشرقية

أوان – الدمام

دشن  الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، صباح اليوم  الاثنين (4 نوفمبر 2019)، فعاليات “ملتقى ومعرض “راد” لريادة الأعمال 2019″ الذي تنظمه غرفة الشرقية ممثلة بمجلسي شباب وشابات الأعمال، على أرض شركة معارض الظهران الدولية (الظهران ـ إكسبو)، بحضور وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وجمع غفير من رجال وسيّدات الأعمال.

وقد تجوّل  على أجنحة المعرض، واطّلع على المستوى الذي وصل إليه الفكر الاقتصادي لدى فئة الشباب (من الجنسين)، إذ يشهد المعرض تقديم نحو 300 مبادرة ومشروع، ومشاركة واسعة من رواد ورائدات الأعمال وجهات التمكين والتمويل المحلية والخليجية.

كما رعى مراسم توقيع أربع من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم؛ منها ثلاث اتفاقيات وقعتها غرفة الشرقية مع كل من غرفة تجارة وصناعة البحرين، ومؤسسة الشيخ محمد بن راشد لتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بدولة الإمارات، والصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بدولة الكويت، وبنك الرياض؛ بهدف دعم تمويل المشاريع الريادية، بالإضافة إلى أول اتفاقية منح امتياز تجاري من صيدليات الدواء.

وثمّن رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي رعاية أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لمجلس شباب الأعمال، مؤكداً أنها تمثل دعماً صريحاً ومباشراً لأنشطة قطاع الأعمال، خصوصاً من فئة الشباب، الذين يحملون الطموح الكبير لتقديم المزيد من الإبداعات والابتكارات في المجال الاقتصادي، وبذلك يجد القطاع الخاص، خصوصاً شباب وشابات الأعمال فرصتهم،  مشيراً إلى أن دعم سموه سوف يسهم بشكل كبير في طرح العديد من المبادرات والأنشطة التي تنطوي على قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، من قبيل فتح آفاق عمل للشباب السعودي، وتقديم سلع ومنتجات تحمل شعار التميز والجودة وهو (صنع في السعودية).

وأضاف “الخالدي”: إن غرفة الشرقية دأبت على إقامة هذا الملتقى والمعرض مرة كل عامين؛ إيماناً منها بأهمية الأعمال التجارية والأنشطة الاقتصادية التي يقدمها شباب وشابات الأعمال في هذا الوطن المعطاء، إذ نجد من الضرورة أن نسلط الضوء على هذه الإسهامات الرامية لتطوير القطاع الاقتصادي ورفده بالأفكار الجديدة التي تواكب حركة التطور الحاصل في عموم النشاط الاقتصادي في المملكة التي تجسده رؤية المملكة 2030.

وأشار “الخالدي” إلى أن السوق السعودي بطبيعته متطور في العديد من المجالات، ويحمل صفة التفاعل مع كل المبادرات الحديثة التي يطرحها شباب وشابات الأعمال في هذا المعرض، ما يدفعنا لمزيد من التفاؤل بمستقبل أفضل، وعطاء أجمل وأرقى، ومساهمة أوسع للقطاع الخاص في التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، ويستمر المعرض حتى الأربعاء 6 نوفمبر، حيث يستقبل زواره من الساعة 4 عصراً وحتى 10 مساءً.

 

 

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول