رئيس “بلاك روك” من “مبادرة مستقبل الاستثمار”: السعودية تشهد متغيرات سريعة

أوان- الرياض
أكد  الرئيس التنفيذي لـ”بلاك روك” أن السعودية تشهد متغيرات سريعة وكبيرة وهناك دور قيادي أكبر للمرأة فيها، وقال لاري فينك الرئيس التنفيذي لبلاك روك لإدارة الصناديق الأمريكية خلال مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار اليوم: إن العالم سيشهد ارتفاع أسواق الأسهم في 2020. وإن بلاك روك ترى تغييرات إيجابية في اقتصادات الأسواق الناشئة بما في ذلك السعودية.

وأضاف: نحتاج إلى أدوار قيادية على مستوى الشركات والحكومات؛ لإيجاد حلول اقتصادية فعالة؛ لأن المديرين التنفيذيين في العالم الآن مترددون في الاستثمارات؛ بسبب التغيرات التقنية، لكن الشركات الجريئة ستسيطر على العالم.

ومن جهته، قال خلدون خليفة المبارك الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة “مبادلة” للاستثمار: إن “مبادلة” تتبع الاتجاهات والآليات التي توفر لها القدرة على إدارة أعمالها وبطريقة تتعدل وفقاً للمخاطر.

وأضاف، خلال جلسة حوارية في مبادرة مستقبل الاستثمار اليوم، أن هناك فرصاً كبيرة للاستثمار في الصين والولايات المتحدة الأمريكية، ويجب أن تكون “مبادلة” هناك.

وأشار إلى أن هناك صراعاً تقنياً بين الولايات المتحدة والصين، وهذا لن ينتهي وربما يبقى لـ100 سنة قادمة.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، وتحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، رئيس مجلس صندوق الاستثمارات العامة، بدأت اليوم، أعمال الدورة الثالثة لـ”مبادرة مستقبل الاستثمار 2019″، التي يستضيفها صندوق الاستثمارات العامة في الرياض، بمشاركة مجموعة من رؤساء الدول وصناع القرار.

ويشمل برنامج المبادرة عدداً من جلسات النقاش يشارك فيها 300 متحدث من صناع القرار ومستثمرين وخبراء من أكثر من 30 دولة، مما يعكس التوجه العالمي للحدث، إذ تبلغ نسبة ممثلي قارة أمريكا الشمالية 39%، بينما يأتي 20% من حضور المبادرة من أوروبا، وتحوز آسيا نسبة 19% من المتحدثين، بينما كانت نسبتهم من دول منطقة الشرق الأوسط قرابة 15%، كما أكد أكثر من 6000 شخص حضورهم مبادرة مستقبل الاستثمار.

ورحب محافظ صندوق الاستثمارات العامة الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان في كلمته الافتتاحية بالمشاركين في مبادرة مستقبل الاستثمار في نسختها الثالثة، مبيناً أن المبادرة بدأت بفكرة بسيطة لجمع القادة المتنوعين معاً؛ للتعاون فيما بينهم لتنويع الفرص وتدفقها، وإيجاد تعاون بين الحكومات والشركات لمصلحة المجتمع.

وأكد  أن المبادرة تعد من أكبر ثلاثة تجمعات عالمية، مشيراً إلى أنه في عام 2017م كان المشاركون بشكل أساسي من الأمريكيتين وأوروبا والشرق الأوسط، فيما تحظى النسخة الحالية بمشاركة أكبر، فهناك تنوع من اليابان وروسيا وإفريقيا والأمريكيتين وأوروبا والشرق الأوسط؛ إذ يشمل البرنامج مشاركة 300 متحدث من صناع القرار من أكثر من 30 بلداً وأكثر من 6000 مشارك.

وبين “الرميان” أن عدد المشاركين في مبادرة مستقبل الاستثمار هذا العام بلغ ضعف النسخة الأولى للمبادرة، مفيداً أن المبادرة هذا العام تعمل على ربط رأس المال بالأفكار، وتأسيس علاقات في كيفية إدارة هذا العمل، لافتاً النظر إلى أن المبادرة كانت مؤتمراً سنوياً، والآن أصبحت مؤسسة “مبادرة مستقبل الاستثمار”، وستكون مكاناً للتعاون المستمر، ومركزاً للفكر العالمي، بما يتوافق مع تصورات رؤية المملكة 2030.

وأشار  محافظ صندوق الاستثمارات العامة إلى أن المبادرة هذا العام سيشارك فيها أفضل العقول من العالم وأفضل رواد الأعمال وأفضل المستثمرين، ليتعرفوا على ما يخبئه المستقبل، مبيناً أن الركيزة الأولى لهذا المؤتمر هي المستقبل المستدام، بينما الركيزة الثانية هي التقنية التي تساعد الجميع، فيما تتمثل الركيزة الثالثة في تطوير المجتمعات.

 

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول