133 مليار ريال تمويل البنوك السعودية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

إعداد / العنود الدريهم

 

كشف تقرير صادر عن البنوك السعودية عن زيادة في حجم تمويل البنوك للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بأكثر من 3 أضعاف لتصل إلى أكثر من 6.2 في المائة قياساً بما كانت عليه قبل عامين؛ إذ وصل إلى 133 مليار ريال (35.4 مليار دولار)، في حين بلغ حجم تمويلها للقطاع الخاص 1.4 تريليون ريال (373.3 مليار دولار).

أعلن ذلك الأستاذ طلعت حافظ أمين عام لجنة التوعية المصرفية المتحدث باسم البنوك السعودية في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” قال فيه إن نسبة تمويل البنوك للمنشآت الصغيرة والمتوسطة كانت عند 2% قبل عامين، وارتفعت إلى ثلاثة أضعاف حاليًا.

وأوضح حافظ أن لدى البنوك السعودية قنوات تمويل أخرى بما يعرف ببرنامج كفالة المنشآت الصغيرة والمتوسطة. وأشار إلى أن نسبة الديون المتعثرة إلى إجمالي محفظة البنوك السعودية على منشآت القطاع الخاص بلغت 1.9 في المائة، وهي من النسب التي تعتبر متدنية للغاية مقارنة بـحجم التمويل الضخم.

وذكر حافظ أنه لا توجد أي تحفظات بشأن دعم هذه المنشآت، بل العكس فإن البنوك توليها كامل الاهتمام لتعزيز التوجه السعودي ضمن رؤية المملكة، وذلك بزيادة إسهام هذا القطاع إلى 35 في المائة في الناتج الإجمالي المحلي خلال عام 2030.

وأوضح طلعت حافظ أن البنوك السعودية خصصت قدراً كبيراً من تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة للكوادر الوطنية الشابة، وسهلت الحصول على الائتمان، ووافقت على ما يعرف بأسلوب «النقاط»، وسهلت الإجراءات.

وكان المتحدث باسم البنوك السعودية قد نوه مؤخرًا بالملاءة المالية للقطاع المصرفي الوطني مشيراً في تصريح ىخر له إلى أن كفاية رأس المال في القطاع المصرفي السعودي تتعدى حدود بازل 3، وهو ما يعكس قوة هذا القطاع الذي يستمد قوته من الاقتصاد السعودي ورؤية المملكة 2030.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول