فكرة بدأت من احتياج.. محمد عبدالله و”سَلَطة” قصة غيّرت ثقافة وجبات المطاعم

أوان- الرياض

أدرك ما يحتاجه السوق، فانطلق نحو تحقيقه عبر رحلة كفاح مزجت بين الشغف والإصرار والمثابرة، التي أوصلت الشاب السعودي محمد عبدالله نحو الريادة، عبر مشروعه مطعم “سَلَطة” الذي أراد من خلاله أن يوجد حالة من التوازن والتنوع في الوجبات التي تقدم داخل المطاعم ونشر ثقافة الأطعمة الصحية.
بدأت قصة بطلنا “محمد” نتيجة ملاحظة كانت تصادفه كثيراً عند ارتياده المطاعم، حيث لم يكن يجد جميع احتياجاته من الأطعمة النباتية، والتي تعتمد بشكل كبير على الخضراوات والأنواع المختلفة من السَّلَطات؛ ليأخذ بالتفكير في إطلاق مشروع يلبي احتياجات الكثيرين من الباحثين عن المطاعم التي تعتمد على الخضراوات والسَّلَطات بأنواعها.
أراد بطلنا من مشروعه إدخال فكرة جديدة على سوق العمل السعودي، وإحداث حالة من التغير والتمازج في مجال المطاعم؛ ليتمكّن وبفكره الريادي وإدارته المميزة أن يحقق ما أراده؛ حيث استطاع بعد فترة وجيزة من إطلاق مشروعه “سَلَطة” من الوصول إلى مراحل متطورة ونتائج ملموسة لرضا العملاء.
مجموعة من المميزات والخدمات التي اعتنى بتقديمها “محمد”؛ مثل الجودة والاهتمام بمتطلبات العملاء أوصلته إلى النجاح.
رحلة “محمد” لم تكن بالسهلة، بل كان هناك كثير من الصعاب والمطبات التي اعترضت بداية مسيرته، وخصوصاً خلال فترة الجائحة، ولكنه تمكّن من تجاوزها بالإصرار والاجتهاد، ليواصل اليوم عمله، طامحاً بالتوسع في قطاع الأعمال ومواصلة المشوار رغم المنافسة الشديدة في القطاع.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول