تعلم أسرار الحرفة وانطلق.. قصة صعود “خالد” عبر “أطياب الأميرة” في عالم العطور

أوان – الرياض

عشق وشغف وإصرار.. 3 عوامل أساسية كانت تقف خلف رحلة شاب سعودي بدأ مسيرته من الصفر في عالم العطور، ليتصاعد نجمه اليوم حاصداً الإشادات والنجاحات عبر فترة زمنية وجيزة، ناثراً إبداعاته في معارض وأحداث مختلفة كان آخرها مشاركته في معرض البخور والعطور الدولي الرابع الذي احتضنته واجهة الرياض.

إنها قصة الشاب خالد المشرف مؤسس مشروع “أطياب الأميرة” للعطور، الذي بدأ مشروعه من المنطقة الصحيحة التي أراد من خلالها معرفة جميع أسرار صناعة العطور، حيث عمل في أحد محالّ بيع العطور وإنتاجها لفترة زمنية استطاع من خلالها أن يكتسب الخبرة الكافية، ويتعلم صغار الأمور وكبارها، لينطلق نحو حلمه الذي كان يراوده بأن يصبح صاحب مشروع تجاري يديره بنفسه في المجال.

وبالفعل وبعد دراسة قرر “خالد” الإعلان عن الخطوة الأولى له في عالم العطور، بإطلاقه برانداً محلياً قام بتصنيعه داخل المعامل السعودية، بعد اعتماده من الهيئة العامة للغذاء والدواء.


كانت البداية التي انطلق منها بطلنا عبر التسويق الإلكتروني، لينتقل عقبها للمشاركة في المعارض والأحداث الخاصة بمجال العطور للتعريف بمنتجه.

مجموعة من المميزات التي وضعها “خالد” في بداية إطلاقه المشروع؛ ومنها اختيار الهوية والبراند، والتي اختيرت من أسماء الخيول العربية.

جاء اختيار “خالد” لأنواع الروائح بعد تجربة طويلة وخبرة تمكّن خلالها من أن يميز ذائقة السعوديين وغيرهم؛ لتحظى منتجاته بقبول كبير لدى عملائه، ليصبح اليوم أحد البراندات السعودية المطلوبة.

لم يخلُ طريق نجاح “خالد” من الصعوبات والعقبات المختلفة التي واجهته، والتي تمكّن من التغلب عليها بالجد والاجتهاد؛ ليحقق حلمه في عالم العطور.

وها هو اليوم “خالد” يواصل طموحه بالتوسع في مختلف دول الخليج والعالم العربي عبر منتجات ورائح متميزة.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول