أشقاء جمعتهم احتياجات مختلفة ووحَّدهم مشروع بعينه.. “شاي وأكثر” وللبدايات قصة

أوان- الرياض

أشقاء جمعتهم احتياجات مختلفة، ووحَّدهم مشروع بعينه حقق لهم ما أرادوه، وذلك عبر فكرة بدأت بشغف، وتواصلت بعزيمة وإصرار، فكان النجاح حليفهم.

إنها قصة الشاب السعودي خالد الشهراني وأشقائه، حيث سرد خالد لـ”أوان” صعوبات البدايات وانطلاق مشروعهم، بدايةً باحتياجات مختلفة للأشقاء حيث كان بينهم من أنهى تحصيله الجامعي، وآخر مقبل على الزواج، واجتمعوا على مطلب واحد: “نحتاج للمال”، وبالفعل لم ينتظروا كثيراً فقرروا وعقب اجتماعات متعددة الوصول إلى فكرة تلبي متطلبات الجميع من خلال افتتاح مقهى خاص بتقديم الشاي بطريقة مبتكرة يوفر الهدوء لمرتاديه.

بدأ “خالد” وأشقائه بجمع المال وتأسيس مشروعهم الذي صُمم بطريقة عصرية قريبة إلى طابع الكافيهات، ليعلنوا بدء العمل في مشروعهم الذي أطلقوا عليه “شاي وأكثر”.

ورغم كل المعوقات التي اعترضت طريقهم ولكنهم أدركوا من البداية أنه لا يوجد أي مشروع ينجح من دون تضحيات وجد واجتهاد، وبالفعل لم يتوقف طموح الأشقاء، بل عملوا وفق آلية وتنظيم محدد، مراعين في منتجهم الجودة والإتقان وتقديم خدمة وفكرة مختلفة للجمهور.

تحديات مختلفة واجهت مشروع “خالد” كان أبرزها توفير رأس المال والتمويل في البداية، لتأتي بعدها المنافسة الشرسة في القطاع، والتي بدأت مع انتشار محالّ الشاي والكافيهات بمختلف أنواعها.

ومع ذلك تمكّن الأشقاء من أن يجعلوا من الجودة عنواناً عريضاً لعملهم، ونقطة تميّز مهمة استطاعوا من خلالها تحقيق النجاح، بالإضافة إلى مجموعة من التسهيلات الحكومية التي استفادوا منها خلال مشروعهم.

مسيرة “خالد” وأشقائه متواصلة وطموحهم يتسع بأن تتعدد فروعهم وتتنوع خدماتهم، وتقدم بطرق مختلفة يستفيد منها جميع العملاء.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول