أن تكون رئيساً تنفيذياً

بقلم/ عوض القحطاني – مهتم بريادة الأعمال ومؤسس “Steady pace”

من أشد الأمور جاذبية هي أن تصل لهذا الكرسي.. لا يستطيع أحد إنكار ذلك..

ولكن من يكون هذا الرائع الذي يستطيع؟ ما يدركه الجميع أنك لن تصل بسهولة أبداً!

مؤخراً نرى الكثير من الـStartups يتباهون بذلك، وهو حق لهم، ولكن لكل شيء ثمن.. تصبح رئيساً تنفيذياً ويبدو لك الأمر بأنك تمكنت، ولكن مصادفات البزنس لا تلبث أن تلكُمَك تارة وتُسقِطك في أخرى!

وهناك من يترقبك ويترقب منك أن تقف على قدميك؛ لكي تعبر بهم لواطم الأمواج القاسية.. تطير بهم خلال العواصف المظلمة.. هناك من يريد أن يتكئ عليك ليلتقط أنفاسه.

ليس هذا وحسب.. بل حتى منافسيك ينظرون إليك؛ هل تستحق عناء المنافسة أم يبتلعونك غير مبالين؟!

لا يثق المبدعون ولا الطامحون بالرئيس الضعيف ولا بالكسول، لا يثقون بمن لا يمتلك الرؤية، ومن لا يمتلك حس المسؤولية، فكيف ستنجح!

بشكل عام، لا يصبح أي شخص رئيساً تنفيذياً ما لم يكن لديه إحساس عالٍ بالهدف، شخص لديه رؤية، ذو مسؤولية، مكافح، ويهتم بشدة بالعمل الذي يقوم به.. كذلك، شخص يكون منجِزاً، يكون ذكياً بما يكفي بحيث يرغب الناس في العمل لديه.

لا يوجد من يريد أن يكون رئيساً تنفيذياً سيئاً، أو يدير شركة مختلة وظيفياً، أو يخلق بيروقراطية ضخمة تدفع شركته إلى الهاوية.. كذلك، لا يوجد رئيس تنفيذي لديه طريق سلس نحو بناء شركة عظيمة.

لذلك عزيزي رائد الأعمال، يجب أن تدرك أن هناك أموراً كثيرة تسوء بإدارتك للبزنس الخاص بك إن لم تكن تملك صفات كثيرة تؤهلك لذلك.. يجب أن تدرك أيضاً أنه لا يوجد تدريب خاص يؤهلك لأن تكون رئيساً تنفيذياً أو مديراً عاماً لإدارة شركة.

الشيء الوحيد الذي يؤهلك لإدارة شركة هو إدارة شركة.

هذا يعني أنك ستواجه مجموعة واسعة من الأشياء التي لا تعرف كيفية القيام بها، والتي تتطلب مهارات لا تمتلكها.. ومع ذلك، يتوقّع الجميع منك أن تعرف كيف تقوم بها؛ لأنك فقط الرئيس التنفيذي.

حتى لو كنت تعرف ما تفعله، فإن الأمور تسوء.. لماذا تسوء الأمور؛ لأن بناء منظمة بشرية متعددة الأوجه للمنافسة والفوز في سوق ديناميكي شديد المنافسة شيء صعب جداً.

في وقت معين، سترى شركتك تقوم بأشياء سيئة للغاية، لدرجة أنك لن تتخيل أبداً أنك سترتبط بهذا النوع من عدم الكفاءة.. إن رؤية الأشخاص وهم يبددون الأموال ويضيعون وقت بعضهم، ويقومون بعمل سيئ وأنت الرئيس التنفيذي، سيقتلك ببطء.

ما الحل إذاً؟ إن لم تمتلك الكفاءة فابحث عمن يمتلكها وادعمه وستفخر بذلك.. الكثير من رجال الأعمال المحترفين يفعلون ذلك، ونجحوا نجاحات باهرة جداً، وحققوا أرباحاً مادية ومعنوية.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول