المحامية بيان الزهراني توضح أهمية صياغة العقود لرواد الأعمال

فريق التحرير – الرياض 

أوضحت المحامية بيان الزهراني أن الفرق بين الشركة والمؤسسة يكمن من خلال العمليات التي تُدار بها أو العمليات المستخدمة من أجل التعامل مع النظام، مبينةً أن المؤسسة هي آلية يعمل بها النظام الاجتماعي، بحيث يتحكم بسلوك مجموعة، أما الشركة فهي عبارة عن كيان قانوني وتقوم مجموعة من الأفراد بتنفيذ عملياتها.

وأضافت خلال ورشة عمل بعنوان “كيف تبدأ مشروعك التجاري بشكل قانوني”، نظمها مركز دعم المنشآت في جدة: أن توثيق العقود يحفظ الحقوق، ويغلق أبواب الخطر لأي منشأة قائمة على التنفيذ والتشغيل أو حتى إذا كانت مقبلة على الالتزامات، وشروطه منصوصة.

وأشارت إلى أن أهمية صياغة العقود تكمن في ضبط سير العمل، والحفاظ على العلاقات المتعاقدة، مؤكدةً أنه إذا لم يكن العقد صحيحاً فإن البناء سوف يكون خاطئاً، ويترتب عليه مخاطر عديدة، حيث من الممكن أن تنتهي قصة نجاح المنشأة؛ بسبب عدم وجود عقود تكفل حقوق كل شريك.

وختمت حديثها قائلةً: صياغة العقد هي الوسيلة والأداة التي يتم بموجبها التعبير عن الأفكار ونقلها إلى حيز الواقع عبر الأدوات القانونية الملائمة.



موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول