عين على”الأحياء الدقيقة” وأخرى على “السعودية الخضراء”

فريق التحرير – الرياض 

تخصصه البكتيريا والأجسام غير المرئية بالعين المجردة، وطموحه أن يكون أحد الداعمين والمساهمين الفاعلين بمبادرة السعودية الخضراء، وما بين التخصص والطموح مسيرة ريادية حافلة لشاب سعودي صنع من علمه وبحثه الجامعي وتفوقه العملي قصة نجاح من نوع مختلف، تمكَّن من خلالها أن يحوِّل مشروع تخرجه في مجال السماد والبكتيريا إلى مشروع يعود عليه بالنفع، ليحجز مكانه في عالم ريادة الأعمال.

أدرك بطلنا أنه مهما كانت الظروف سيئة، فإن الإصرار والعزيمة يقودان للتفوق، وهو بالفعل ما حدث مع رائد الأعمال عبدالرحمن قدسي مؤسس “متجر البيئة الخضراء” لشراء النباتات والمستلزمات الزراعية الذي أنشأه عام 2017م، لتكون المنصة الأولى على مستوى المملكة التي تقوم ببيع النباتات والمستلزمات الزراعية، ومن مناشطها إقامة المبادرات الزراعية مثل يوم البيئة وغيرها.

وضع بطلنا هدفه نصب عينيه في زيادة التثقيف الزراعي لدى المجتمع، واستصلاح أراضي الصحراء وتغطيتها بالنباتات، وتنمية الغطاء النباتي، لينطلق نحو تحقيق هدفه، مستفيداً من تخصصه الأكاديمي ودراسته التي سخَّرها في إنجاح مشروعه، الذي تولدت فكرته من تخصصه الأكاديمي في البكتيريا والأجسام غير المرئية بالعين المجردة (الأحياء الدقيقة)، والذي حقق من خلاله المركز الثاني في الابتكار للمشاريع – مسار خدمة المجتمع في الجامعة-؛ إثر تمكنه من إنتاج الأسمدة العضوية من البكتيريا، والتي كان يجربها على النباتات، فتولدت حالة عشق جمعته معها.

نجاح متواصل وطموح كبير سعى من خلاله قدسي إلى أن يكون أحد الداعمين والمساهمين الفاعلين لمبادرة السعودية الخضراء التي أطلقها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وختم حديثه ناصحاً رواد الأعمال بإيجاد فكرة متميزة في السوق، وتقديم منتجات هادفة والمثابرة وعدم اليأس.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول