صناديق المؤشرات المتداولة، الطريق إلى تنويع الاستثمار!

فريق التحرير – الرياض

ظهرت صناديق المؤشرات المتداولة لأول مرة في نهاية القرن الماضي في أسواق أمريكا الشمالية، ومنذ ذلك الوقت تمكنت هذه الصناديق من الانتشار والنمو السريع في كثير من الدول، وتهافت المستثمرين من أنحاء العالم على الاستثمار في الصناديق إما بصفتها وسيلة للتحوط من تقلبات الأسواق أمام التغيرات الاقتصادية، أو كجزء من استراتيجية التنويع في المحافظ المالية، فإن حجم المخاطرة في الصناديق يُعد منخفضاً مقارنة بالاستثمارات الأخرى.

صناديق المؤشرات المتداولة هي صناديق استثمارية تتبع مؤشراً، وهي مقسمة إلى وحدات متساوية يتم تداولها في سوق الأوراق المالية خلال فترات التداول كتداول أسهم الشركات، وهذه الصناديق تجمع مميزات كلاً من صناديق الاستثمار المشتركة والأسهم، وفي نفس الوقت تتخلص من سلبياتهما، وتتكون صناديق المؤشرات المتداولة من سلة من أسهم الشركات المدرجة في السوق المالي والقابلة للتداول، وتتميز بشكل رئيسي بشفافيتها حيث إنها تتبع دائماً حركة المؤشرات، وتتطابق استثماراتها مع مكونات هذه المؤشرات، وبالتالي يسهل على ملاك وحدات هذه الصناديق معرفة أدائها من خلال أداء المؤشرات التي تتبعها أو تحاكيها، ويكون شراء وبيع الوحدات عن طريق عروض البيع والشراء خلال فترات التداول، كما تتميز صناديق المؤشرات المتداولة بوجود صانع سوق يعمل على محاكاة أدائها لأداء المؤشرات التي تتبعها، وذلك عن طريق أوامر بيع وشراء الوحدات.

 تتميز صناديق المؤشرات المتداولة بوضوح أنظمتها وسهولة التعامل مع وحداتها بيعاً وشراء، بشكل مماثل للأسهم المدرجة بالسوق المالية، ومن خلال الشفافية العالية في الصناديق يمكن توفير بيانات الأوراق المالية المتضمنة في صناديق المؤشرات المتداولة وصافي قيمة الأصول الاسترشادية، كما أن صانع السوق يقوم بشكل مستمر بتوفير عروض البيع والشراء لتعزيز السيولة، وتعتبر هذه الصناديق وسيلة منخفضة التكلفة لتفعيل استراتيجية الاستثمار، خصوصاً للمستثمرين الأفراد، فالاستثمار عن طريق الصناديق لا يحتاج إلى خبرة كبيرة في صناديق الوحدات المتداولة أو التخصص في الاستثمار، ولا حتى إلى معرفة ومتابعة الأداء المالي لكل شركة مدرجة بالمؤشر، إذ إن وحدات الصناديق المتداولة هي انعكاس لنبض السوق، ومن المتوقع أن تلعب الصناديق المتداولة دوراً أكثر أهمية في المملكة وفي دول الخليج بشكل عام.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول