خطوات محفزة على الريادة

بقلم/ الدكتور خالد الحربي – مهتم بريادة الأعمال – دكتوراه في أساليب تدريس العلوم

يشهد عالم ريادة الأعمال أهمية كبيرة في عالم اليوم في ظل التحديات الاقتصادية في العالم أجمع، فيما تشكِّل في العالم العربي الذي يمثل الشباب غالبيته حاجة ملحة للتخفيف من أزمات البطالة واستثمار أفكار ومواهب الجيل الجديد، لكنها تحتاج إلى دعم كبير من القطاع الحكومي والخاص، لا يقتصر على المال فقط.

ولو تناولنا في هذه الأسطر تجربة المملكة في ريادة الأعمال وبعض مما قدمته من تسهيلات على مختلف المستويات، لوجدنا اليوم أننا في السعودية أصبح لدينا سلسلة كبيرة من الأعمال التي يقودها شباب سعوديون، حققوا من خلالها نجاحات مبهرة، وأن هذه المشاريع غالبيتها رعتها وساندتها الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، والتي عملت على توفير أسس النجاح وما بعده، حيث تقوم على توفير الاستشارات المجانية وعقد اللقاءات والحوارات وورش العمل التي يكون بعضها مرتبطاً بحدث معين أو مناسبة عالمية، وهو ما حدث في الأسبوع الماضي خلال أسبوع الصحة العالمي، حيث نجحت الهيئة باستثمار هذه المناسبة؛ من خلال اللقاء مع المستشارين والمسؤولين والمعنيين الحكوميين في وزارة الصحة؛ بهدف تذليل العقبات وزيادة المعرفة أمام رواد الأعمال الذين لديهم الرغبة في الدخول بهذا المجال.

وفي جوانب الريادة في مجال التجارة الإلكترونية على سبيل المثال، نجد أن الأرقام خير شاهد على نتائج وقصص نجاح لم تأتِ محض الصدفة، بل كانت نتيجة طبيعية لمقومات وعوامل نجاح مختلفة؛ منها الدعم والتشجيع الحكومي الكبير الذي أعلنه صندوق الاستثمارات العامة، ممثلاً في إطلاق باكورة أعمال صندوق الصناديق تحت هوية “جدا”، برأس مال قوامه 4 مليارات ريال (1.06 مليار دولار)، في خطوة تستهدف بشكل رئيس تحفيز الاستثمار في المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتحقيق عوائد مجزية لضمان الاستدامة المالية ضمن أهداف الصندوق.

 فالدعم مُتنامٍ والبرامج متزايدة والنتائج ملموسة على أرض الواقع، وهنا لا بد من الإشارة إلى “بنك المنشآت الصغيرة والمتوسطة”؛ الذي جاء بهدف زيادة التمويل المقدم إلى القطاع وتعزيز نموه، وسد الفجوة التمويلية.

وختاماً أقول للجميع من أبناء وطني: “بكم نفخر”.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار
التواصل الاجتماعي

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول