ينبع.. 13 توصية في ختام ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة

أوان- ينبع

 

أعلنت اللجنة العلمية لملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة المقام بغرفة ينبع التجارية عدة توصيات، بالتعاون بين الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” والغرفة التجارية الصناعية بينبع لتمكين سيدات وصاحبات الأعمال والمستثمرات من الاستثمار في القطاع الصناعي في “واحة ينبع” المزمع افتتاحها قريباً والاستفادة من تجربة واحة الأحساء في هذا المجال.

كما أوصت اللجنة العلمية بالتعاون بين الهيئة الملكية بينبع والغرفة التجارية الصناعية بينبع لتعظيم الفائدة من الحوافز والفرص الاستثمارية التي تتيحها الهيئة الملكية للصناعات الصغيرة والمتوسطة، وتفعيل البوابة الاقتصادية للمدينة المنورة بإمارة منطقة المدينة المنورة، وكذلك تفعيل مركز التنمية الاقتصادية بمحافظة ينبع؛ لتسهيل الخدمات المقدمة لقطاع الأعمال، وبما يدعم التنمية الاقتصادية في المنطقة، وتفعيل اتفاقية التعاون المشترك الموقعة بين بنك التنمية الاجتماعية والغرفة التجارية الصناعية بينبع لتمويل 100 مشروع صغير لرواد ورائدات الأعمال بمحافظة ينبع ومحافظة بدر ومحافظة العيص.

كما أوصت أيضاً تعزيز التواصل بشكل مستمر بين الغرف التجارية والصناعية بينبع والبرامج التمويلية؛ بهدف التعريف بما تقدمه تلك البرامج من خدمات ومبادرات تحفيزية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وأهمية إنشاء حاضنات أعمال بالشراكة بين الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) والغرفة التجارية الصناعية بينبع وأهمية تعزيز مفهوم التجارة الإلكترونية والدعوة إلى إنشاء صندوق متخصص في التطوير التقني للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في ظل صدور نظام التجارة الإلكترونية وأهمية تجهيز وإعداد تصورات تسويقية لبعض المشروعات المستهدفة في المحافظة لعرضها في المنتديات والملتقيات القادمة، ودراسة تجربة الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) في طرح دراسات الجدوى للمشاريع الاستثمارية الصناعية الصغيرة والمتوسطة بالتعاون المشترك فيما بين الغرفة التجارية الصناعية بينبع ومركز التنمية الاقتصادية بإمارة منطقة المدينة المنورة، وتفعيل التوجيه الخاص بتخصيص مكتب لمركز بناء الأسر المنتجة “جنى” لاستقبال طلبات دعم الأسر المنتجة بمحافظة بدر، وتخصيص مقر للسوق الشعبي للمساهمة في دعم تسويق المنتجات والمشغولات الحرفية للأسر المنتجة بالمحافظة وأهمية دعم ومساندة الأسر المنتجة تحت مظلة تسويقية احترافية مع توفير الاستشارة والتدريب اللازم وأهمية إجراء تحسينات تكميلية على آليات إصلاح سوق العمل في القطاع الخاص، والتمكين الاقتصادي المتعلِّق بتشغيل المرأة السعودية في هذه القطاعات وأهمية تعزيز دور الجامعات من خلال وزارة العمل والقطاع الخاص لإيجاد فرص تأهيل مستمر لتمكين المرأة من العمل.

وأكد رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بينبع مراد علي بن صغير العروي في كلمة له خلال الحفل على أن تنظيم غرفة ينبع لهذا الملتقى يأتي امتداداً للمساعي الحثيثة التي تبذلها حكومة المملكة للنهوض بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة وتنميتها، وجعلها مساهماً رئيساً في تنويع مصادر الدخل الوطني، تماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 من أجل بناء وطن ينعم باقتصاد مزدهر.

وأوضح أن أهمية هذا الملتقى تكمن في أنه يتناول -من خلال نخبة من المتحدثين المختصين- الموضوعات والنقاشات التي تدور حول التحولات التي يشهدها قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المرحلة الراهنة، المتمثلة بالتطورات الهائلة في وسائل الإبداع والابتكار، وجودة الإنتاج، وخفض التكاليف، وترشيد الجهود منوها بما تحقق للملتقى من نجاح ساهم في تعزيز قدرات وإمكانات قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة كطاقة إنتاجية مولدة للدخل وفرص العمل وفي تحقيق روح المبادرة لدى الشباب، موضحاً بأنه ولأول مره تقوم غرفة ينبع بتنظيم ملتقى اقتصادي في (محافظة بدر) وبما يدلل على الخطة الاستراتيجية الشاملة التي وضعها مجلس إدارة الغرفة للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة للمحافظات التي تشملها خدمات الغرفة تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030.

وأضاف أن الملتقى من خلال الأوراق العلمية والجلسات والفعاليات المختلفة التي تمّت خلاله أتاح أفضل السبل الكفيلة بتفعيل الدور التنموي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني من خلال التعرف الحوافز التي تقدمها الدولة، بما يسهم في توفير أرضية جيدة ودافع قوي للجهات المعنية بدعم وتفعيل هذا القطاع المهم لتبني تمويل مشاريع جديدة، وإتاحة الفرصة لرواد ورائدات الأعمال للتعرف على التجارب الناجحة وأفضل القطاعات التي يمكن الاستثمار فيها، مشيراً إلى أن ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة ينبع 2019 في يوميه الأول والثاني بمحافظة ينبع وفي يومه الثالث بمحافظة بدر شهد حضوراً كبيراً من رواد ورائدات الأعمال والطلبة الخريجين ومن هم في سنة التخرج، وبما يؤكد على الدور الحيوي لهذا الملتقى في تهيئة المناخ الملائم لهم للشروع في إنشاء مشاريعهم الصغيرة الخاصة بهم.

 

شارك الخبر

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول