مسرعات الأعمال العالمية بوابتك لفضاء غير محدود من التميز والإبداع

إعداد: إيفا الشوفي

مسرعات الأعمال “accelerators”، مصطلح يتردد كثيرًاً في عالم ريادة الأعمال، حتى بات جزءاً لا يتجزأ منه. ومسرعات الأعمال هي: برامج إرشادية وتعليمية وتدريبية مكثفة، تتراوح مدتها عادةً من 3 إلى 6 أشهر، وتكون مخصصة للشركات الناشئة، التي استطاعت أن تتجاوز المرحلة الأولى لكنها لا تزال في طور التأسيس.

وتهدف مسرعات الأعمال إلى مساعدة هذه الشركات على تطوير أفكارها وتنمية نموذج أعمالها وتوسيع نطاقها، وإعطائها إمكانية الوصول إلى المستثمرين، وتقديم أشكال الدعم اللازم لها لتصل إلى بر الاستقرار. كما تتيح مسرعات الأعمال للشركات الناشئة الوصول إلى الموارد اللوجستية والتقنية، فضلًا عن المساحات المكتبية المشتركة، ووصلها بشبكات من المرشدين والمستثمرين ورواد الأعمال الذين يمكنها الاستفادة من خبراتهم.

وخلال السطور القادمة نستعرض معكم أبرز مسرعات الأعمال حول العالم.

 

Y Combinator

تعتبر ” Y Combinator” أشهر مسرعة أعمال في العالم، وأقواها حيث رسمت طريق النجاح للعديد من الشركات الناشئة مثل Airbnb, Dropbox, Stripe, Reddit, Twitch, Coinbase وغيرها من الشركات الكبرى.

تأسست المسرّعة في عام 2005 في سيليكون فالي حيث تولد معظم الأفكار اللامعة، وحيث يؤسس المستقبل، ونجحت في بناء سمعة عالمية في مجال التكنولوجيا؛ فقد نجحت في تحويل العديد من الشركات الناشئة إلى شركات أحادية القرن Unicorn، أي شركات ناشئة يتجاوز رأسمالها المليار دولار مثل Airbnb و Stripe.

 

تعمل مسرعة الأعمال ” Y Combinator” من خلال توفير تمويل تأسيسي للشركات الناشئة الجديدة بمبلغ 120 ألف دولار مقابل حصولها على حصة من الشركة تبلغ عادةً 7٪، إلا أن المساعدة الأكبر تكمن في البرنامج المكثف الذي يخضع له رواد الأعمال، الذين يتم قبولهم في المسرعة، والعلاقات التي يمكن نسجها مع أهم المستثمرين ورواد الأعمال والقانونيين.

كما تدير ” Y Combinator” دورتين للتمويل لمدة ثلاثة أشهر في السنة، واحدة تبدأ في يناير وتستمر حتى مارس، وأخرى من يونيو إلى أغسطس. وخلال الدورتين يُطلب من مؤسسي الشركات المختارة الانتقال إلى سيليكون فالي في كاليفورنيا، ويبدأ العمل معهم بشكل مكثف حول الأفكار التي يسعون إلى تحقيقها ومقومات نجاحها، من خلال اجتماعات مع أبرز رواد الأعمال العالميين والمستثمرين والتقنيين؛ بما يمكنهم من تطوير هذه الأفكار وإزالة العقبات التي يمكن أن تعترضها.

كذلك يتعلم رواد الأعمال الجدد مهارة استقطاب المستثمرين وإقناعهم بالاستثمار في شركاتهم، إضافة إلى وصلهم بمحامين وقانونيين من أجل بناء الشركة وإبرام الصفقات مع المستثمرين. وتبلغ كل دورة ذروتها في حدث يسمى Demo Day، حيث تقدَّم الشركات الناشئة إلى جمهور يضم كبار مستثمري الشركات الناشئة في العالم. تجمع كل دفعة من شركات المسرعة حوالي 250 مليون دولار من رأس المال الأولي في الأسابيع التالية ليوم العرض.

وحتى عام 2018، كان للشركات التي شاركت مع ” Y Combinator” تقييم مشترك يزيد عن 100 مليار دولار، واليوم هناك 18 شركة في المسرعة تقدّر قيمتها بأكثر من مليار دولار.   لمزيد من المعلومات زوروا موقع المسرعة من هنا: http://ycombinator.com

 

500 Startups

تأسست ” Startups 500″ عام 2010 في منطقة سيليكون فالي في كاليفورنيا، وتعد واحدة من أكثر شركات رأس المال الاستثماري نشاطًاً في العالم. ومنذ إنشائها استثمرت في أكثر من 2200 شركة عبر 4 صناديق عالمية رئيسية و 15 صندوقًاً صغيرًاً مخصصًاً لأسواق جغرافية أو قطاعات محددة. وتضم هذه المحفظة العديد من الشركات الناجحة أبرزها Twilio و Credit Karma و SendGrid (اشترتها Twilio) و Grab و GitLab (التي اشترتها Microsoft) و Bukalapak و Canva و Udemy و TalkDesk وغيرها.

وبالإضافة إلى توفير رأس المال التأسيسي، تدعم المسرعة الشركات الناشئة من خلال برامج مسرعات الأعمال التأسيسية الخاصة بهم التي تركز على التسويق الرقمي. كما تسهم ” Startups 500″ أيضا في تطوير النظم البيئية للابتكار من خلال دعم الشركات الناشئة عبر البرامج التعليمية والفعاليات والمؤتمرات والشراكات مع الشركات والحكومات في جميع أنحاء العالم.

تركز المسرعة على دعم الأشخاص من الجنسين ومن مختلف القوميات، ولديها فريق مخصص لزيادة عدد مؤسسي الشركات من الإناث بهدف تشجيعهم على تأسيس شركات ناشئة، كما أن جزءاً كبيراً من محفظتهم يعود إلى الأقليات العرقية. لمزيد من المعلومات زوروا موقع المسرعة من هنا: http://500.co

 

Techstars

تأسست Techstars عام 2007 في كولورادو في الولايات المتحدة الأميركية، وهي شبكة عالمية واسعة توفر للشركات الناشئة برنامج إرشاد ودعم مدته ثلاثة أشهر. وقد أنتج البرنامج الخاص بالمسرعة أكثر من ألف شركة تقدر قيمتها بأكثر من 8 مليارات دولار.

تموّل Techstars الشركات المهتمة بالتكنولوجيا، وفي بعض الأحيان تقوم بتمويل شركات بعيدة عن هذا الإطار. تهتم مسرعة الأعمال بالشركات التي يمكن أن يكون لها اتصال وطني أو عالمي.

أبرز الشركات الناشئة التي انضمت إلى المسرعة وحققت نجاحات هي: ClassPass, Digital Ocean Localytics, SendGrid, Contently, Occipital, Next Big Sound, Kapost, Synack, Ginger.io, Sphero.

تعتمد مسرعة الأعمال هذه استراتيجية قوامها إقامة شراكة مع الشركات الكبرى، ومن ثم تقديم برامج متخصصة تستهدف تلبية احتياجات الشركات التي أقاموا معها شراكات. لذلك تعد Techstars الخيار المثالي للشركات الناشئة التي تبحث عن مسرعة أعمال لديها علاقات قوية مع شركات عالمية. لمزيد من المعلومات زوروا موقعها التالي: http://techstars.com

 

AngelPad

في عام 2015 احتلت AngelPad المركز الأول كأفضل مسرعة أعمال في العالم، وفق دراسة أجراها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة براون، واستمرت خلال الأعوام التالية كواحدة من أفضل المسرعات. تأسست AngelPad في عام 2010 ولديها مقرين في مدينتي نيويورك وسان فرانسيسكو. تهتم المسرعة بالشركات الناشئة في المرحلة التأسيسية، حيث تقدم لها برامج مكثفة ترتكز على 4 أسس:

أولاً: الإرشاد: تقديم النصائح لرواد الأعمال وإرشادهم بما يتناسب مع واقعهم بعيدًاً عن النصائح التقليدية التي يحصل عليها المؤسسون غالبًاً.

ثانياً: التمويل: يتم استثمار مبلغ 120 ألف دولار في كل شركة، ولدى الشركات الناشئة أيضاً إمكانية الوصول إلى أكثر من 300 ألف دولار في الأرصدة السحابية من AWS وGoogle وDigital Ocean.

ثالثاً: الجماعة: يحرص العاملون في المسرعة على بناء علاقات متينة مع مؤسسي الشركات، وغالبًاً ما يقوم المؤسسون بتشكيل علاقات قوية مع زملائهم تستمر إلى ما بعد خروجهم من المسرعة.

رابعاً: المستثمرون: تولي AngelPad اهتمامًا كبيرًا لمعرفة المستثمرين واهتماماتهم وتوجهاتهم في الاستثمار، وما الذي يجعلهم متحمسين للاستثمار في مشروع ما.

وقد استطاعت شركات محفظة AngelPad جمع ما مجموعه 108 مليارات دولار منذ عام 2010 بمتوسط تمويل قدره 11 مليون دولار لكل شركة. ولمزيد من التفاصيل عليكم بزيارة موقع المسرعة:  http://angelpad.org/

 

StartX

لا تعرّف StartX نفسها كمسرعة أعمال، إنما كمجموعة غير ربحية مخصصة أساسًاً لطلاب جامعة ستانفورد، (لكنها مؤسسة مستقلة ماليًاً وقانونيًاً عن الجامعة) تأسست عام 2009، وتتألف من مجموعة رواد أعمال وخبراء وأساتذة جامعة ستانفورد وشركات ناشئة في مرحلة النمو، يعملون معًاً من أجل مساعدة الشركات المنضوية في هذا البرنامج، ويسهمون في توظيف المواهب المتميزة وتأمين التمويل اللازم، والاستفادة من واحدة من أقوى الشبكات وأكثرها ابتكاراً في العالم، وهي شبكة خريجي جامعة ستانفورد ومؤسسي الشركات الناشئة في StartX.

تعمل StartX على تسريع عملية دعم وتطوير رواد الأعمال في جامعة ستانفورد، من دون أي رسوم أو الحصول على أسهم من الشركة، إلا أن متطلبات التأهل إليها تنص على ضرورة أن يكون مؤسس واحد على الأقل حاصلاً على امتياز من جامعة ستانفورد؛ (أي أن يكون طالباً في جامعة ستانفورد أو من خريجي جامعة ستانفورد، أو أحد أعضاء هيئة التدريس فيها). كما يوجد برنامج مخصص للذين ليس لديهم أي ارتباط بالجامعة.

يضم مجتمع StartX أكثر من ألف مؤسس، وأكثر من ٤٥٠ شركة، وقامت بجمع مبلغ يتجاوز ٣ مليارات دولار من التمويل. سارعوا بزيارة موقعها على شبكة الإنترنت:https://startx.com/

 

Amplify.LA

شركة رأس مال استثماري ومسرعة أعمال متخصصة في الاستثمارات المبكرة والتمويل الأولي في الشركات الناشئة، تقع في لوس أنجلس. تأسست في عام 2011 لمساعدة رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا، لمساعدتهم على تنمية شركاتهم الناشئة لتصبح شركات قوية وقابلة للتطوير وناجحة.

تهتم مسرعة الأعمال هذه في أن تكون أول المستثمرين في الشركات، إذ تبحث عن شركات لا تزال في مراحل النمو الأولى، وتوفر لها إلى جانب التمويل إمكانية الوصول إلى مواهب عالية الكفاءة، وشبكة واسعة من المرشدين، ومساحات عمل مجانية، والعديد من الخدمات.

تفضل هذه المسرعة الاستثمار في الخدمات الاجتماعية والهواتف المحمولة والإنترنت الاستهلاكي والبرمجيات، مثل خدمة SaaS والوسائط الرقمية والمتاجرة بين الأعمال التجارية B2B والمتاجرة من عمل إلى مستهلك B2C، والمتاجرة مباشرة للمستهلك D2C.

وعادة ما تستثمر Amplify.LA بين 50 ألف و250 ألف دولار في شركات محفظتها مقابل حصة من أسهم الشركة تتراوح بين 8 و 10٪. ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقعها التالي: https://amplify.la/

 

HAX

تعد HAX مسرعة الأعمال الأولى للشركات الناشئة المتخصصة في الأجهزة أو مكونات الحاسوب ” hardware”. تأسست عام 2012 في الصين، ولديها مقر في سان فرانسيسكو، وتقدّم للشركات المنضوية تحتها تمويلاً أوليًاً، ودعماً لتطوير المنتجات والبنية التحتية للنماذج الأولية، وإرشادات العمل والتمويل اللاحق لنقل الفرق من النماذج الأولية إلى إنتاج منتجات قابلة للتصنيع، ووضع أسس للشركة.

بالنسبة لـ HAX، يعد نموذج مسرعات الأعمال الكلاسيكي للتمويل الأولي والتوجيه السلبي للأعمال غير مناسب لشركات الأجهزة. لذلك قامت الشركة بتحسين أنظمتها لإنشاء نموذج شامل يساعد رواد الأعمال على النجاح من خلال أربعة أشكال مختلفة:

  • دعم نشط لتطوير المنتجات، حيث يوفر فريق عمل المسرعة (مهندسين ومصممين وفريق للبحث) من ذوي الكفاءات الأساسية المتوفرة في الشركات الناشئة من أجل تنفيذ النموذج الأولي للمنتج، وإنشاء سلسلة توريد خاصة بالشركة الناشئة.
  • ورشة مجهزة بالكامل ومعمل حيوي في الموقع، إذ إن تطوير الأجهزة يحتاج إلى الكثير من الموارد والبنى التحتية.
  • التمويل اللاحق لرواد الأعمال بعد الانتهاء من برنامج HAX.
  • الدعم المستمر بعد الانتهاء من البرنامج، فالتصنيع هو أمر صعب، وتدرك HAX أن الفرق ستحتاج إلى بعض الوقت الإضافي في الصين من أجل الوصول إلى اتفاق مع المصانع، لذلك تحتضن HAX الشركات الناشئة التي ترى فيها مستقبلاً في مقرها حتى انتهاء الجولة التمويلية A.

 

كيف يعمل برنامج HAX؟

يأخذ برنامج HAX فرقاً لديها نماذج أولية للأجهزة ويحولها إلى شركات فعالة ومستدامة. تستقبل HAX شهريًاً بين 4 و5 فرق تتألف من 2 إلى 5 رواد أعمال لديهم مفهوم أو نموذج أولي لشركة ناشئة واعدة. تمر هذه الفرق بعملية تقديم الطلبات وتنتقل إلى الصين حيث يقوم رواد الأعمال على مدار 15 أسبوعًاً بإنشاء وتحسين المنتج الأولي الخاص بهم، وعرضه على مجموعة أولية من المستهلكين واختبار نموذج الأعمال الخاص بهم.

خلال الأسبوعين الأخيرين، يقوم رواد الاعمال بطرح شركاتهم وتقديم عرض تجريبي إلى المستثمرين والصحافة والشركاء خلال فاعلية يطلق عليها HAX Demo Day، ومن ثم تنتقل الفرق إلى سان فرانسيسكو لتطوير أعمالهم وشبكاتهم ومهاراتهم.

لمزيد من المعلومات والتفاصيل عليك بزيارة موقع المسرعة: https://hax.co/

 

شارك الخبر

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول