“صناعة الإعلام الريادي ” تصنع بيئة إعلامية محفزة لشباب رواد الأعمال

إعداد / هند الأحمد

في الوقت الذي يشهد فيه العالم تغيرات متسارعة للتحول نحو الابتكار وريادة الأعمال، أولت رؤية 2030 أهمية بالغة لريادة الأعمال في المملكة نظرًا لدورها في تنمية الاقتصاد الوطني. من هنا تنبع أهمية نشر ثقافتها بين أفراد المجتمع ومؤسساته، حيث أطلقت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” مبادرة “الإعلام الريادي”، بهدف التعريف بريادة الأعمال ومفاهيمها الصحيحة، ونقل وتوثيق التجارب والتحديات والفرص التي تواجه رواد الأعمال، وتوظيف جميع وسائل الإعلام في سبيل نشر ثقافة ريادة الأعمالK وتسليط الضوء على القصص والتجارب الملهمة.

وفي باكورة دورات مبادرة “الإعلام الريادي” نظمت هيئة “منشآت” على مدار ثلاثة أيام دورة “صناعة الإعلام الريادي” في مدينة الخبر، بمشاركة ضيف الشرف مدير فرع وزارة الثقافة والإعلام بالمنطقة الشرقية الأستاذ ماجد بن محمد البابطين، وبحضور نخبة من المتحدثين والإعلاميين البارزين وعدد من وسائل الاعلام.

وخلال كلمته في حفل تدشين الدورة أكد مدير فرع وزارة الثقافة والإعلام الأستاذ ماجد البابطين على أهمية المحتوى الاعلامي في ريادة الأعمال، وطريقة إيصال المعلومة بشكل ذكي وسريع للمستهلك، ووضع الاستراتيجيات الناجحة لذلك للوصول بالمشاريع إلى المستوى الريادي، مثمنًا لـ “منشآت” مبادرتها في هذا القطاع الحيوي.

وقد تناولت دورة “صناعة الإعلام الريادي” ثلاثة محاور أساسية هي: مفهوم صحافة ريادة الأعمال، صناعة المحتوى الإعلامي الريادي، وتطبيقات عملية للأخطاء الشائعة”، وقدم الدورة المدرب الإعلامي ماجد بن جعفر الغامدي.

 

أهمية صناعة المحتوى الإعلامي

وفي بداية عرضه تحدث الأستاذ الغامدي عن أهمية خلق المحتوى الإعلامي من منظور اقتصادي إبداعي يتضمن تبني المبادرات الجديدة في عالم ريادة الأعمال، واستعرض خلالها بعضاً من قصص نجاحات وإخفاقات الشركات الناشئة ورواد الأعمال، وقدم نبذة عن مفهوم صناعة الإعلام الريادي وأهمية صناعة المحتوى الإبداعي في ريادة الأعمال.

كما استعرض أساسيات ومهارات النشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول ريادة الأعمال، والأسلوب الأمثل لإدارة مواقع التواصل الاجتماعي والنشر فيها، لما له من تأثير في الوصول للشريحة المستهدفة بنجاح.

 

وعن الفرق بين صحافة ريادة الأعمال والصحافة الاقتصادية، قال الغامدي تعتبر صحافة ريادة الأعمال مفهوماً جديداً في عالم الصحافة المتخصصة، يختلف عن الصحافة الاقتصادية التي لا يعيها سوى دارسو الاقتصاد، حيث يتمحور مفهوم الصحافة الريادية حول تقديم محتوى ابداعي يجذب الجمهور ويروج لأفكار ومنتجات الشركات الناشئة ورواد الأعمال، من خلال منصات دائمة مثل (الموقع الإلكتروني، صحيفة مطبوعة، اذاعة على الانترنت، محطة فضائية، حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي).

 

رائد الأعمال المطلوب

وتطرق الغامدي إلى مفهوم رائد الأعمال خلال حديثه في الورشة ليستطيع المتدربون فهم من هو رائد الأعمال، مؤكدًا أن رائد الأعمال بجانب قدرته على ابتكار الأفكار الجديدة يستطيع تحويل تلك الأفكار إلى مشاريع ناجحة، إضافة إلى قدرته على الاستفادة من الموارد المتاحة للحصول على أرباح مالية، وقدرته على تطوير مشروعه بشكل مستمر لاستقطاب شريحة أكبر من المستهلكين.

ولخص الغامدي مزايا إعلام ريادة الأعمال بثلاث خصائص هي: قدرته على تلبية احتياجات الجمهور طِبقاً لاهتماماتهم، يقدم خدمات للشركات الناشئة ورواد الأعمال، ويحقق دخلاً مادياً للوسيلة الإعلامية أو المنصة. وقال إن من أبرز الصحف في مجال ريادة الأعمال( Forbes, Entrepreneur ,WIRED)

وأشار الغامدي خلال حديثه إلى ثقافة العمل الحر الذي يعد من أهم النقاط التي تتحدث عنها صحافة ريادة الأعمال تطبيقاً لمقولة” أن تكون مديراً لنفسك، أفضل من أن تعمل لدى الآخرين”، كما أن لها دور فاعل في الترويج للشركات ورواد الأعمال وجذب شركاء لهم، وتشجيع الشباب للتفكير خارج الصندوق والتخلص من التفكير التقليدي في البحث وراء الوظيفة. وأضاف أن من أهم النقاط التي تم ذكرها هي إيصال رسائل لرواد الأعمال بأن البدايات الصعبة ليست نهاية الطريق، وأن ريادة الأعمال عملية تطوير مستمرة.

 

وتأتي مبادرة الإعلام الريادي ضمن عدد من البرامج والمبادرات أطلقتها “منشآت” مؤخرًا بهدف نشر ثقافة ريادة الأعمال، وزيادة نسبة الشباب والفتيات المقبلين على مجال ريادة الأعمال، وذلك من خلال خلق بيئة إعلامية محفزة لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

يذكر أن المبادرة تضم عدة برامج، منها: “المعجم الريادي”، وبرنامج حلقات النقاش والندوات المشتركة بين رواد الأعمال والإعلاميين، والدورات التدريبية المتخصصة في صحافة ريادة الأعمال، ومسابقة الإعلام الريادي التفاعلية التي تستهدف الإعلاميين وطلاب الجامعات للمشاركة في توثيق وكتابة وتقديم محتوي إعلامي متخصص في مجال ريادة الأعمال.

 

 

شارك الخبر

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
أحدث الأخبار

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول