النمر رائد الأعمال في مجال المطابخ والأثاث

أوان – الرياض

يروي رائد الأعمال حسين النمر: “بدأت وأنا في عمر الـ21 عاماً؛ حيث كنت جالساً في مقهى مع عمي، وكنت أبني مسكناً لي، ففتحنا نقاشاً عن البناء والتصميم. من هنا وُلدت فكرة “ميلانو للمطابخ والأثاث”، وبدأت بخطوات فعلية بجمع المعلومات عن هذا القطاع الغامض بالنسبة إليَّ في البداية، ثم درست السوق والمنتج قرابة 9 أشهر”.

وأضاف بأن أكبر التحديات هو تعلُّم صنعة، أو مهنة جديدة، فكان ذلك أشبَه بالمغامرة الشرسة، في ظل سوق قوية كسوق مواد البناء، ووجود منافسين، لديهم خبرة عريضة، ومن هنا بدأ رحلة التعلم، وبناء الاستراتيجية المختلفة للسوق، وقد تغلب عليها بالمعرفة، من خلال الرجوع إلى المصدر الأساسي لكل شيء وزيارة المعارض العالمية. 

كما يذكر أن المشاريع التقليدية دائماً ما تتسم أفكارها ومنتجاتها أو خدماتها بالتكرار، وتمتلئ بها الأسواق، أما المشاريع الإبداعية فتتميز بلمسات خاصة من التجديد، والأفكار المواكبة للأسواق العالمية، لكن مع شيء من الابتكار والتطوير، بما يتناسب مع العميل المستهدف، والأسواق المفتوحة؛ فهي تتمتع غالباً بالحظوة والسبق في الاستحواذ على الأسواق والعملاء.

وهو ينصح رواد الأعمال بعدم التردد أثناء البداية الفعلية لدخول الأسواق، والاستفادة من تجارب الشركات الأخرى، بالإضافة إلى التعلُّم، فهو أساس النجاح لأي منشأة، خصوصًا أننا في عصر استخدام التقنيات الرقمية، التي سهلت الأعمال؛ ما يؤدي إلى سرعة التقدُّم.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول