مستقبل التجارة الإلكترونية

أوان – الرياض

تعد الأسواق والمتاجر التقليدية جزءاً من ثقافة الدول وشعوبها، وجانباً ترفيهياً خاصة في المملكة، ومع انتشار التقنية التي سهَّلت الكثير من المعاملات الحياتية، والشروع في التحول الرقمي لكثير من المجالات ومنها التجارة، أصبح بالإمكان البيع والشراء لمختلف المنتجات والخدمات على الهواتف والأجهزة الذكية من خلال المتاجر الإلكترونية، وهي ما نسميه اليوم التجارة الإلكترونية.

إن تنوع الخدمات اللوجستية وزيادة الاهتمام بهذه المتاجر وتميز الدعم الحكومي للمجال أدى لرغبة الكثير من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع إلى تحويل جزء من مبيعاتهم إليها لتلبية احتياجات المستهلكين، والجدير بالذكر أن جائحة كورونا ساهمت في دفع عجلة التجارة الإلكترونية وأثرت أثراً اقتصادياً حميداً غيَّر من ثقافة التسوق الاعتيادية، حيث إن 38% من التجار أطلقوا متاجرهم الإلكترونية كنتيجة مباشرة للجائحة، وأصبح الكثير من المستهلكين يُفضِّل التعامل إلكترونياً في عمليات الشراء والدفع، وذلك تطبيقاً لإجراءات التباعد الاحترازية.

وقد نشطت ثقافة التجارة الإلكترونية في السنوات الـ 5 الأخيرة في المملكة، وحققت نمواً غير مسبوق في المبيعات السنوية، إذ يقدَّر حجم السوق الحالي بـ 33 مليار ريال، ليصل ارتفاعه إلى 60 مليار ريال خلال 2020م.

وتعتبر المتاجر الإلكترونية موفرة للجهد والوقت والتكاليف التأسيسية والتشغيلية وحتى التوسع مقارنة بالمتاجر التقليدية، وتتمثل أهم مميزاتها في:

  •    التسوق السريع من أي مكان وفي أي وقت خلال 24 ساعة.
  •    سهولة البحث وتصفح الخدمات والمنتجات.
  •     قلة التكاليف وإمكانية التوسع الرقمي العالمي.
  •     العمل من أي مكان بدءاً من المنزل.
  •     إتاحة كوبونات التخفيض وإنشاء العروض.
  •     النمو والدعم المستمر في سوق التجارة الإلكترونية.

كما يعتبر المتجر الإلكتروني نقلة نوعية حقيقية للرواد الشباب وربات البيوت، ويعد حلاً ابتكارياً للبدء بنشاطهم التجاري وتحقيق أحلامهم، فمن آثار هذا التحول على السوق بشكل عام وعلى سلوك المستهلكين الشرائي خصيصاً:

  •  ارتفاع  عدد مستخدمي الإنترنت والتسوق الإلكتروني إلى 29 مليون مستخدم من إجمالي عدد سكان المملكة.
  •  ارتفاع عدد المتاجر الإلكترونية الرسمية المسجلة إلى 25 ألف متجر إلكتروني.
  • مصدر دخل إضافي لكثير من أصحاب الأعمال.

وما زالت عمليات تطوير المجال ومواكبة التغيرات التكنولوجية مستمرة لتحسين تجربة التجارة والشراء بأبسط الطرق للمستهلكين، والتي ساهمت في جعل المجال أحد أكثر المجالات نمواً في العالم، بمبيعات تقدَّر بـ 4 تريليون دولار، ومن المتوقع أن تتخطى الـ 5 تريليونات بحلول عام 2022م.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول