حاضنة افتراضية لرواد الأعمال

أوان – الرياض

يذكر المدير التنفيذي للحاضنة الافتراضية الأستاذ عبدالله بن خالد العنيضيل أن بداية الحاضنة كانت عام 2016م، وهي عبارة عن برنامج لعدد من الطلاب السعوديين المبتعثين في أستراليا بعنوان “برنامج رزق”، والذي يسعى إلى تمكين رائد الأعمال في 3 مراحل: المرحلة الأولى عن حياة رائد الأعمال ويتم التركيز بها على تقوية الصفات القيادية مثل وضوح الأهداف، وصقل القيم الشخصية، واكتشاف المهارات، ثم طرق اقتناص واختيار الفرصة المناسبة للعمل عليها بالمرحلة الثانية. بينما المرحلة الثانية تركز على اكتشاف الركائز الأساسية للفرصة المختارة واختبارها فعلياً بالسوق كبناء نموذج العمل والمنتج. وفي المرحلة الثالثة يتم إنشاء مستند دراسة الجدوى وتعلم القوائم المالية ودراسة السوق وطرق الاستثمار والتمويل. حيث استطاع “برنامج رزق” أن يؤهل عدداً من رواد الأعمال، وبدورهم أسسوا 8 مشاريع ريادية.

وأضاف: “بعد عودة زميلي الدكتور محمد الركيان إلى المملكة عام 2017م، وجد أن الأسواق تقترب من بعضها أكثر بفضل التجارة الإلكترونية؛ فقرر برفقتي تأسيس حاضنة افتراضية باسم “شركتك الناشئة الأولى” أو “Your First Startup” بمنهج تعليمي مزيج بين دورات ومحاضرات ومحتوى نصي ومرئي ابتكاري، بهدف تمكين رواد الأعمال في المملكة على نطاق واسع، من خلال توفير 42 أداة شاملة -بعضها لا يمكن تطبيقها في الحاضنات التقليدية-. وقد تمكنا منذ تأسيس المشروع قبل 6 أشهر حتى الآن من تسجيل 1000 رائد أعمال”.

ويذكر العنيضيل أنهم يعملون الآن مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لتأهيل عدد من رواد الأعمال، وقد وجدوا أن هناك تحسناً في الإجراءات الحكومية من حيث سرعة التراخيص، وإتاحة المعلومة، وتوفير الموظفين السعوديين، كما ينصح الشباب السعوديين للتوجه نحو ريادة الأعمال.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول