قادة المال والأعمال في “ملتقى مستقبل الأعمال”، وبتوقيع “بزنس برو”

أوان – الرياض

“الملتقى وما يتضمنه من أوراق عمل يشكل نقلةً نوعيةً في عالم الأعمال، ويعتبر أحد البرامج والمبادرات التي تعتمد على نظام اللقاءات عبر المنصة التفاعلية الرقمية”.. هذا ما أكدت عليه مديرة الاتصال المؤسسي، والمتحدث الرسمي لملتقى “مستقبل الأعمال” أ. عبير اللبدي، والذي تنظمه شركة “بزنس برو” للاستشارات الإدارية والمالية، أحد أهم الشركات الاستشارية في المملكة.

الملتقى الذي سينطلق في الفترة من 21 لغاية 31 سبتمبر تحت شعار “شركاء في عالم الأعمال”، سيوفر منصةً رقميةً تفاعليةً تتيح لقادة المال والأعمال مناقشةً موسعةً لعدد من المواضيع المتعلقة بالاتجاهات الراهنة، والمستقبلية للأعمال، وذلك بالشراكة مع الشريك التقني شركة “الخوادم الرقمية للحلول التقنية”.

ويتناول الملتقى عدداً من الموضوعات التي جاءت بما يتوافق مع رؤية المملكة في امتلاك اقتصاد مستدام، ومتنوع، حيث سيناقش الوسائل المستقبلية للسباق مع العالم؛ لتحقيق المنافع البيئية والاجتماعية مع الحفاظ في الوقت ذاته على الربحية، كما سيتناول  الحديث عن الإنتاجية الذكية، والعمل بشكل فاعل لبناء منظومة ذكاء أعمال تساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية، وسيتعرف المشاركون على الاستراتيجيات الجديدة المتمحورة حول المستقبل الزراعي، والرؤية الواعدة في الاستثمار.

ويضم الملتقى مجموعةً من المتحدثين البارزين من قادة المال والأعمال أبرزهم: أ. بدر القباني الرئيس العام لشركة “حياة العلوم للاستثمار”، والذي سيتحدث عن مستقبل الاستثمار للمشاريع والشركات من المنظور الاستراتيجي، وسيضم الملتقى كذلك أ. جمال الزامل الرئيس التنفيذي لشركة “الزامل للصناعة والتجارة”، وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بالرياض م. محمد السهلي، ومدير عام شركة “سمارت لتقنية المعلومات” م. البراء بهجت. 

كما سيشارك فيه عدد من المستشارين في المملكة العربية السعودية، ومن أبرزهم: سعادة المستشار أ. أحمد المنهبي رئيس مجلس الإدارة، والمستشار المعتمد لعدد من الجهات الحكومية والخاصة في المملكة، والذي بدوره سيقدم ورشة التفكير الاستراتيجي لأصحاب الأعمال، وسيشارك م. وليد قوقندي مستشار تطوير الأعمال، والتنفيذي بإدارة التخطيط الاستراتيجي في هيئة الطيران المدني بتقديم ورشة عمل مصاحبة للملتقى بعنوان “قادة المستقبل”.

ويقدر أن يتجاوز عدد الحضور 3000 مشارك للقاءات الأعمال، وورش العمل المصاحبة.

يذكر أن السنوات الماضية شهدت زيادةً في دخول الشباب قطاع الأعمال في الأسواق الناشئة، وذلك ما يعكس حجم العائدات الاستثمارية المتاحة بشكل أكبر في القطاع الخاص، وعلى وجه الخصوص في الأسواق الناشئة البديلة في قطاع التقنيات الناشئة، والتي قد باتت تحظى بتفضيل متزايد بين مؤسسات وإدارات الاستثمار. كما أن نمو هذه المشاريع في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، يتيح لمديري الاستثمار من هذه المنطقة الفرصة في أداء دور متزايد في رسم أجندة الاستثمار العالمية.

وبدوره يعمل فريق “بزنس برو” على تطوير مشاريع وبرامج استشارية، وتنفيذية، واستثمارية متميزة في عدّة قطاعات، وعلى امتداد جغرافي واسع داخل المملكة العربية السعودية.

ويهدف فريق “بزنس برو” إلى أن يكون قوةً محرّكةً لنمو المشاريع الناشئة، والجهة الأكثر تأثيراً على مستوى المملكة، وأن يدعم إطلاق مشاريع نوعية، وفرص جديدة تساعد في رسم ملامح مستقبل الأعمال للشباب السعودي، وأن يساهم في دفع عجلة التحول الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول