منصة زد.. قصة إلهام يحتفى بها!

أوان – الرياض

تعتبر قصة نجاح منصة زد للتجارة الإلكترونية ملهمةً لقطاع روَّاد الأعمال في المملكة، حيث تأسست عام 2017م كشركة سعودية قابضة تهدف إلى تمكين قطاع التجزئة المحلي إلى التحول إلكترونياً؛ لمواكبة التحول الرقمي الحاصل في قطاع الأعمال عالمياً، بما يتلاءم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، ونظراً لازدياد الطلب محلياً في الأعوام الأخيرة على الشراء الإلكتروني، احتاج التجَّار المحليون للتوجيه الصحيح فيما يتعلق بمجال التجارة الإلكترونية، وتوفير الخدمات اللوجستية والتسويقية بشكل مبسَّط، ومتابعة عملائهم، والتواصل معهم، وإدارة مخزوناتهم، حيث قامت منصة زد كشريك للتجَّار وروَّاد الأعمال السعوديين بتسريع نمو تجارتهم الإلكترونية بمنظومة متكاملة من الخدمات التي ذلَّلت العقبات والتحديات التي تواجههم أثناء عملهم.   

وخدمت المنصة منذ عام 2017م أكثر من 4000 تاجر تجزئة لأكثر من 16 قطاع تجزئة من مختلف المجالات والأحجام، وأكثر من 26 مزود خدمة من تخصصات مختلفة لتقديم خدماتهم المعدة مسبقاً بأسعار تنافسية خاصة لتجَّار زد، كما أسَّست مجتمعاً يتبادل فيه التجَّار خبراتهم، والتحديات التي واجهتهم، وأحدث أخبار مجال التجارة الإلكترونية لمواكبة آخر ما توصَّل إليه، وتُنظِّم زد لقاءات شهرية لهم. 

وعند الحديث عن منصة زد للتجارة الإلكترونية تتحدَّث النجاحات عن نفسها، وتنطق الإنجازات عن ذاتها، فقد أعلنت الشركة تجاوز مبيعات المتاجر التي اعتمدت على شراكتها أكثر من مليار ريال ساهمت في تعزيز الاقتصاد الوطني؛ من خلال خلق حوالي 3000 وظيفة مباشرة داخل المملكة، وعشرات الآلاف من الوظائف غير المباشرة التي دلَّت على ثقة أكثر من مليون ونصف عميل نفَّذ عمليات الشراء من داخل المملكة ودول الخليج، كما حصلت المنصة على المركز الثاني في نسبة التوطين حسب منصة “قوى” في مجال تقنية المعلومات، وهذا يدُّل على الطموح والإتقان للشباب السعودي.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول