مقترح من «مجموعة العشرين» للحد من الحواجز أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة

أوان – جريدة الرياض

أطلقت “مجموعة الأعمال السعودية” المُمثِّل الرسمي لمجتمع الأعمال الدولي لمجموعة العشرين، و”اللجنة الاستشارية للأعمال” التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مُقترحاً مُشتركاً دعى إلى الحدّ من الصعوبات التي تواجه الشركات عامةً، والشركات الصغيرة والمتوسطة خاصةً أثناء سعيها للمساهمة في سلاسل القيمة العالمية التي تَبيَّن مدى ارتباطها عالمياً بعد جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث تمَّ إعداد وثيقة سياسة عامة بعنوان “جواز سفر سلاسل القيمة العالمية”، وتتضمن مفهوماً عملياً لتعزيز النمو الشامل والمستدام، وتحث الوثيقة دول مجموعة العشرين إلى التوصّل إلى نظام يحدُّ من التعقيدات البيروقراطية، ويعزز الشفافية وإمكانية التتبّع، ويُسهّل دخول الشركات العاملة في الدول الأعضاء إلى أسواق أكبر؛ حيث يتيح “جواز سفر سلاسل القيمة العالمية” للشركات العاملة في إحدى الدول الأعضاء العمل بشكل نظامي في دول الأعضاء الأخرى، ويوفر بصمة مالية موثقة قابلةً للتحقق تُمكِّن الشركات من العمل ضمن سلاسل القيمة العالمية من دون حاجتها إلى إعادة إصدار الوثائق ذاتها مرات عدة؛ وفقاً للاتفاقات الثنائية بين دول الأعضاء. كما وضَّح السيد يوسف البنيان، رئيس “مجموعة الأعمال السعودية” بأنَّ المبادرة تهدف إلى خفض التكاليف التشغيلية للشركات الصغيرة والمتوسطة أثناء مرحلة التعافي من الجائحة من خلال؛ تنسيق السياسات العابرة للحدود الجغرافية في مجال الامتثال المالي.

 كما ستُوظَّف تقنية الذكاء الاصطناعي و”البلوك تشين” لتُسهِّل للشركات العاملة بالدول الأعضاء العمل بسلاسة في دول المجموعة. وأشار نائب رئيس اللجنة المالية “للجنة الاستشارية للأعمال” التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية جيانلوكا ريتشيو إلى أنَّ “جواز سفر سلاسل القيمة العالمية” بمقدوره إفادة مجتمع الأعمال الدولي من خلال؛ تسهيل الوصول إلى الخدمات والسلع، وتعزيز الشفافية، والحدّ من التهرب الضريبي، ورفع كفاءة جمع البيانات، وتسريع توظيف الأدوات والتكنولوجيات الرقمية. 

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول