10 كتب تحوي وصفة النجاح لكل قائد

أوان – مترجم

يتراءى لنا يومًا بعد يوم أن أكثر الناس نجاحًا هم الأشخاص الذين يُكرسون نفسهم للمطالعة بشكلٍ شره. حيث تمكنهم القراءة المستمرة من استيعاب المعرفة، وتوسيع وجهات نظرهم ونظراتهم للعالم وأن يتحدوا مع جهات النظر القديمة.

ولكن بالطبع، ليست كل الكتب جديرة بالوقت والجهد الذي يتطلبه الأمر الانتقال من كتابٍ إلى آخر. ولمساعدتك في طريقك لأن تصبح قائدًا ناجحًا، إليك أهم 10 كتب ينبغي عليك قراءتها حاليًا.

 التحكم في اللعبة الذهنية للكاتب جيف بوس

باستخدام مجموعة من منهجيات التدريب الذهنيّ، يوضّح الجندي السابق في سلاح البحرية الأمريكية، جيف بوس، للقراء كيفية بناء الثقة بالنفس والقدرة على الثبات، والوصول إلى مستويات جديدة من النجاح.

كتاب إدارة اللعبة الذهنية يشمل تمارين مفيدة حول كيفية إدارة الفوضى والضغط من أجل البقاء بذهنٍ صافٍ، وهادئ في المواقف المُقلقة والصعبة. وتساعدك نصيحة بوس على فهم أن الضغط ليس أكثر من مُجرد لُعبة ذهنية يُمكنك التغلب عليها، ويكون ذلك غالبًا عن طريق تجنب المخاطر الذهنية وتعلم كيفية استبدال الأفكار السلبية بأخرى إيجابية.

ابدأ بالسبب للكاتب سيمون سينك

يركز هذا الكتاب على حقيقة هامة في مجال الأعمال: الأشخاص لا يشترون ما تصنعه، بل يشترونه لسبب صُنعك له. ويشرح سيمون سينك هذا المفهوم في كتابه  ابدأ بالسبب عن طريق الخوض في بعض القضايا الرئيسية. ومن القضايا الرئيسية التي يتناولها، لماذا يكون بعض الأشخاص والمنظمات أكثر ابتكارًا وتأثيرًا وأكثر ربحًا من غيرهم.

كما يتساءل كذلك لماذا لا يستطيع سوى أشخاص قليلون تكرار قصص نجاحهم. إذا كنت تكافح من أجل خلق رؤية طويلة الأمد ومبادئ توجيهية أثناء ضبط أمور الحياة والعمل، فإن هذا الكتاب سيوفر لك الإلهام الذي تحتاجه لكي تبدأ التحرك في الاتجاه الصحيح.

كتاب القائد المانح دائمًا للكاتب بوب بورغ وجون ديفيد مان

القادة الرائعون لا يتصرفون مثل “القادة.” فهم بدلاً من ذلك، يسعون لأن يكونوا أكثر إنسانية. حيث أنهم يُركزون على مفهوم “إذا أعطيت ستحصل على المقابل.” بورغ ومان يحكون قصة رائعة لأحد المديرين التنفيذين الشباب الطموحين في محاولة قيادة الأعمال الصغيرة، حيث أنه يكافح من أجل اتخاذ قرار حاسم.

كتاب القائد المانح دائمًا يُعزز طريقة التفكير ذات قدرٍ أكبر من الوعي. ويمتد الأمر ليشمل فكرة أن تأثيرك يكون فعال اعند وضعك لاهتمامات الأخرين في المرتبة الأولى. فالقادة الذين يفعلون ذلك سيحققون الرخاء لمجتمعاتهم وأتباعهم، وكذلك لشركاتهم وموظفيهم.

الميل لكاتبه سيث غودين

كتاب الميل يُثبت أن الفائزون ينسحبون، وأن المنسحبون يفوزون. يعرض سيث غودين أن الفائزون ينسحبون سريعًا، وغالبًا ما يتبعون “الميل” الصحيح.

الفائزون هم هؤلاء الذين يعرفون أنه كلما كان العائق أكبر، كلما كانت جائزة تخطيه أكبر. وإذا استطعت أن تتغلب على هذا الميل بداخلك، ستفوز بالأرباح والمجد والأمن على المدى الطويل. هذا الكتاب من شأنه أن يُساعدك في تحديد ما إذا كنت في المجال الذي يستحق وقتك ومجهودك ومواهبك.

كتاب الاقتصاد العجيب لكاتبه ستيفين ليفيت وستيفان دونبر

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، “إذا كان إنديانا جونز من رجال الاقتصاد، لكان ناجحًا مثل ستيفن ليفيت”. كتاب الاقتصاد العجيب يمثل تعاونًا قويًا بين كل من ليفيت وستيفن دوبنر، وهو مؤلف وصحفي حائز على جوائز عديدة.

حيث درس الاثنان سلوك واحدة من عصابات التدمير، وحقيقة العلاقة بين وكلاء العقارات وأسرار منظمات كو كلوكس كلان. وكانت نتيجة عملهم هو هذا الكتاب الذي يُظهر بقوة كيف أن الاقتصاد في جوهره هو دراسة الدوافع. فهو يوضح الطريقة التي يحصل بها الأشخاص على ما يريدونه أو يحتاجون إليه، خاصة عندما يحاول أشخاص آخرون الحصول على نفس الشيء.

كتاب الأمور الأساسية لكاتبه غريغ مكيون

بدلاً من محاولة إدارة وقتك بشكل أكثر كفاءة، سيساعدك كتاب الأمور الأساسية على التركيز على إنجاز الأمور المناسبة. لا يدور الكتاب حول إدارة الوقت أو تحسين الإنتاجية. حيث يُعلمك غريغ مكيون في كتابه الانضباط النظامي لكي تعرف ما هو ضروري للغاية والتخلص من كل الأشياء الأخرى.

ومن خلال “تقليل” السعي، يُمكننا منح الأولوية للأمور الهامة حقًا في حياتنا، وبالتالي نكون قادرين على المساهمة بأكثر الصورة فعالية في إنجاز هذه الأشياء.

 كتاب انطلق لكاتبه دانيال بينك

جميعنا لدينا رغبة داخلية في السيطرة على حياتنا وخلق أشياء جديدة. فهذه الرغبات هي ما يقودنا حقًا. نظرية “الجزرة والعصا” التي تنتهجها أغلب الشركات لتحفيز الأشخاص لا توفر أداءً أو إنتاجية عالية لأنها تتجاهل العنصر الأكثر أهمية، هو: الدافع الجوهري (أو الداخلي).

يؤكد دانييل بينك في كتاب انطلق أن السر في تحفيز العمال لتحقيق أداء أعلى يكمن في الاستفادة من دوافعهم الداخلية. فالقيام بذلك يؤدي إلى زيادة الرضا في العمل، وفي المدرسة، وفي المنزل، وبالتالي يجعلنا نُحسن من أنفسنا ومن عالمنا.

كتاب إتمام المهام لكاتبه ديفيد ألين

منذ نشر كتاب إتمام المهام لأول مرة منذ 15 عامًا، أصبح الاختصار “GTD” (اختصار اسم الكتاب بالإنجليزية: (Getting Things Done) اختصارًا متداولاً للتعبير عن طريقة كاملة لتعيين المهام العملية والشخصية. وتحتوي هذه النسخة المُحدثة على العديد من المواد الجديدة التي تُضيف منظورات على النص التقليدي لديفيد ألين عن كيفية تحقيق أقصى قدر من الكفاءة.

ويقدم ألين أدوات واستراتيجيات هامة فيما يتعلق بكيفية تركيز طاقتنا وإدارة تدفق العمل بالشكل الذي يوضح كيفية تنفيذ المهام بسرعة، وتفويضها عند الحاجة، وتأجيلها عند الضرورة.

 كتاب اعط وخذ لكاتبه آدم غرانت

النجاح لا يتعلق بالعمل الشاق والموهبة والحظ فحسب. فقدرتنا على تحقيق أحلامنا تتعلق بشكل متزايد بكيفية تعاملنا مع الآخرين. كتاب آدم غرانت يوضح أن معظم الأشخاص يعملون كآخذين أو مانحين أو وسطيين.

فبينما الآخذين يسعون دائمًا للأخذ بقدر المستطاع، أما الوسطيون يتعاملون بشكل سويّ، بينما المانحون هم سلالة نادرة تمنح الأخرين دائمًا دون توقع الحصول على أي شيء في المقابل. وعند القيام بذلك بشكل صحيح، يمكن الوصول إلى نتائج استثنائية.

كتاب الأمور التي لا تُدرَّس لك في مدرسة هارفارد للأعمال لكاتبه مارك مكورماك

يقدم هذا الكتاب، شأنه شأن أي ناصحٍ حكيم، إرشادات واقعية ومعلومات موجزة لن تتعلمها في أي مكان آخر. كتاب  الأمور التي لا تُدرَّس لك في مدرسة هارفارد للأعمال  هو عبارة عن مجموعة متكاملة للأعمال تمنحك الخلفية التجارية التقليدية، يُقدمه رجلٌ مُحنك في هذا المجال.

يُعلمك مارك مكورماك كيفية استخدام “حس الأشخاص المُتعارف عليه” في المبيعات، والمفاوضات، وإدارة الوقت الإداريّ، وقراءة نفسك والأخرين.

(نقلاً عن مجلة entrepreneur العربية)

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول