“الدهنج” ماركة سعودية تستوحي من الفن المحلي هوية لها

أوان – الرياض

كانت هواية رائد الأعمال أحمد الغانم لشراء الإكسسوارات الرجالية من ماركات عالمية ومحلية اثناء سفره وفي نفس الدولة التي يتواجد فيها، دافعاً له وملهماً لبداية قصة نجاحه ودخوله لعالم الأعمال، حيث لاحظ خلو السوق الخليجي والسعودي بشكل خاص من الماركات المتخصصة في الطراز المحلي للإكسسوارات الرجالية.

وهنا في حديثه يقول الغانم “كان هناك ماركات عالمية أو منتجات شعبية في السوق المحلي، و قررت العمل على ماركة تنافس الماركات العالمية في الجودة والتصاميم، وبأسعار تخدم جميع طبقات المجتمع، وذلك عام 2008م من خلال تأسيس ماركة الدهنج السعودية للإكسسوارات الرجالية.

وأضاف “لقد وضعنا الهوية للماركة مع عدد من المصممين السعوديين لتنعكس الثقافة والفن السعودي على الإكسسوارات مع لمسات إحترافية من دول العالم وجودة عالية جدا وضمان المنتجات، في حين أن الدهنج هو أسم حجر أخضر مخطط والبعض يعرفه باسم حجر الملاكيت.

أما عن التحديات التي واجهتهم في البداية، يقول الغانم “واجهنا مشكلة التسويق فهي ماركة سعودية وتحتاج إلى تسويق يليق باسم المملكة وفخامة الأعمال التي نقدمها فالفئة المستهدفة لدينا هم أصحاب الممتلكات الراقية.

وحول النشاط التوسعي لهم، يبين الغانم بقوله “الحمدلله نحن الان منتشرين في دول الخليج و من نهاية عام 2019 بدأنا بالتواجد في دول الاتحاد الأوروبي، كما أن منتجاتنا وصلت إلى أكثر دول العالم بسبب التجارة الإلكترونية، كما أننا نسعى إلى تكون منتجاتنا بنسبة 60 في المائة تصنع في المملكة العربية السعودية، وكذلك طرح مزيد من المنتجات الراقية التي تتناسب مع الثقافة الخليجية بشكل عام والسعودية بشكل خاص.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول