الفرق بين ذكاء الأعمال وتحليلات البيانات

بقلم/ على الغدير – خبير في مجال ريادة الأعمال

نستطيع أن نقول بأن “ذكاء الأعمال” عملية وصفية، تقوم بوصف ما حدث في الماضي و ما يحدث الآن وكيف وصلنا إلى تلك الحالة.

أما تحليلات الأعمال، من ناحية أخرى، هي مصطلح شامل لتقنيات تحليل البيانات التنبؤية – أي أنها يمكن أن تخبرك بما سيحدث في المستقبل -وما يجب عليك القيام به للحصول على نتائج أفضل.

مراحل ذكاء الاعمال

يتكون تطبيق ذكاء الأعمال من عدة مراحل: تبدأ من التعرف على مصادر البيانات ثم تحديد الأسئلة المراد الإجابة عليها من خلال هذه البيانات ـ وبناء على هذه المرحلة يتم استخراج البيانات المناسبة وتهيئتها وتوحيد هيكلها من خلال عملية تسمى ETL. بعد ذلك نبدأ في تحليل البيانات وعمل التقارير الديناميكية أو الذكية التي تتفاعل بينها وبين بعضها والتي تهدف في النهاية إلى دعم عملية صناعة القرار لتحسين أداء المنشأة.

ماهي استراتيجيات ذكاء الأعمال المعمول بها؟

هناك نوعين من استراتيجيات ذكاء الاعمال:

1. ذكاء الأعمال التقليدي، والتي يستخدم فيها المختصين في تكنولوجيا المعلومات البيانات الداخلية لإنشاء التقارير.  

2. ذكاء الأعمال الحديث، حيث يعمل المستخدمون من رجال الأعمال جنباً إلى جنب باستخدام أنظمة رشيقة لتحليل البيانات بشكل أسرع.

عادةً، تختار المؤسسات النوع التقليدي لأنواع معينة من التقارير، مثل التقارير المالية، والتي تتطلب دقة بالغة. بالإضافة إلى كون البيانات المستخدمة قياسية وقابلة للتنبؤ. أما أدوات ذكاء الاعمال الحديثة فتستخدم عندما يحتاج مستخدمو الأعمال إلى نظرة ثاقبة للمتغيرات وخلال وقت قصير، مثل أحداث التسويق.

توجه المملكة العربية السعودية في مجال برمجيات ذكاء الاعمال

ميزانية الإنفاق السعودي على برمجيات ذكاء الأعمال تجاوزت الـ 333.46 مليون ريال «89 مليون دولار». حيث استثمرت المنشآت السعودية من القطاع العام والخاص في حلول توفر نقطة وصول موحدة للمعلومات والبيانات التحليلية والتنبؤية لتدعيم عملياتها والتي بدورها تساعد في اتخاذ القرارات المناسبة.

إن استثمار المنشآت السعودية في هذا المجال يهدف إلى كسب مزايا تنافسية والمساعدة في صنع القرارات والاستجابة للتحديات المتغيرة.

جهات كثيرة تتسابق في الاستفادة من تقنيات ذكاء الاعمال: مثل وحدة ذكاء الأعمال في وزارة الخدمة المدنية، الجمارك السعودية، وزارة الصحة، الخطوط السعودية … وغيرها الكثير. وحتى البنوك التجارية.

كما قامت مايكروسوفت العربية بنشر دراسة حول تطبيق البنك السعودي للاستثمار لحلول ذكاء الأعمال المتطورة والذي ذكر فيها تجربة البنك السعودي للاستثمار في تطبيق أحدث حلولها المتطورة لذكاء الأعمال، والتي من شأنها بلورة منظور صحيح لسلوك العميل وتحليل أنشطته بما يؤدي إلى تحسين الكفاءة وسرعة الاستجابة لمتطلبات واحتياجات العميل من خلال التحليل الذكي للبيانات وتقديم رؤى أكثر فاعلية حول سلوك المستهلك.

إن حلول ذكاء الاعمال ستسهم في تحقيق تطلعات وأهداف رؤية المملكة 2030 واغتنام فرص العصر الرقمي التي تتيحها الثورة الصناعية الرابعة.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول