وسام والريادة التعليمية .. تجربة نجاح عنوانها “واضح”

أوان – الرياض

تفوقه في الدراسة وتخرجه من الجامعة بمرتبة الشرف جعله يفكر في طرق التدريس في المملكة، حتى ابدع في انشاء منصة تعليمية تساهم في سهولة المعلومة و تجذب الطالب للتعليم، وهنا التقينا رائد الأعمال وسام يغمور في الحوار التالي:

عرفنا بنفسك وتخصصك الدراسي؟

وسام عصام يغمور. بكالوريوس هندسة كهربائية مع مرتبة الشرف من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة واضح التعليمية.

كيف دخلت مجال ريادة الأعمال التعليمية؟

كنت متفوقا دائماً في المدرسة والجامعة، وكنت استمتع بالشرح لزملائي، وكانوا دائما يعتمدون علي في فهم ما لم يفهموه من المدرس، ونمى حب التعليم معي طيلة حياتي العملية بعد الجامعة، حيث عملت في شركات عدة خارج وداخل المملكة. وصلت الى مرحلة في تطوري الوظيفي كان يجب علي فيها أن اقرر مساري المستقبلي. وعندما جلست مع مديرة الموارد البشرية وسألتني أين ترى نفسك بعد خمس سنوات. كان الجواب الوحيد الذي وجدته في ذهني : خارج الشركة، لأنني لم اكن اطمح أن اصبح مثل مديري أو حتى مدير مديري، لم يكن يجذبني ما يقومون به حتى مع ارتفاع الراتب.

بدأت وقتها رحلة البحث عما أريد أن اقضي فيه بقية عمري، عما يستحق أن أفني ذهني وجسدي في انجازه. هذه الرحلة استمرت أربع سنوات، تخللها تغيير الوظيفة وعمل مشروع تجاري حقق نجاحا متوسطأ، وكانت نتيجة بحثي أن رجعت الى شغفي الأول وهو التعليم. تبسيط المعلومة وايصالها بكل وضوح هي موهبة ولدت بها ومارستها منذ كنت في الصف الثاني الإبتدائي، واذكر ان أمهات زملائي في الصف الثالث الابتدائي كانوا يتصلون علي ويطلبون مني تحديد الواجبات لهم او شرحها حتى يساعدوا اولادهم فيها، ولهذا قررت الاستقالة من عملي وتركيز كل طافتي وجهدي في مشروع تعليمي يهدف الى تبسيط مادة الرياضيات والعلوم الطبيعية لأذهان الطلاب ويحببهم فيها. وبذلك انشأت شركة واضح.

ماذا يميزكم في المنصة التعليمية؟

  • استخدام لغة سهلة بسيطة في الشرح.
  • توضيح استخدام المفاهيم العلمية في الحياة اليومية.
  • مقاطع الشرح قصيرة ومركزة.
  • تقديم مساعدة اضافية لمن يحتاجها.

هل لكم تعاون مشترك مع وزارة التعليم؟ 

بعض المواد في موقعنا طورناها بمساعدة معلمين ومشرفين من وزارة التعليم. كما أن شركة تطوير للخدمات التعليمية تعاقدت معنا لتنفيذ محتوى خاص بمنصتهم.

ماهي القواعد و الرؤية التي تعتمدون عليها في المنهج التعليمي؟

  • ربط المادة العلمية بالحياة اليومية.
  • استخدام لغة والفاظ سهلة ومفهومة.
  • اختصار مدة الدرس.

ماهي المشاكل التي حلتها منصتكم لطلاب الثانوية العامة؟ 

ساعدنا الكثير من الطلاب والطالبات على التخلص من خوفهم ورهبتهم من الرياضيات، ولدينا الكثير من شهادات الطلاب والطالبات والذين ساعدتهم منصتنا على النجاح بتفوق في الدراسة.

ماهي أبرز المشاكل التي يواجها الطلاب في التعليم الإلكتروني ؟ 

  • الحافز للتعلم.
  • ترتيب المعلومة وتوفرها في مكان واحد.
  • الدعم والمساعدة الإضافيين.

كيف كانت تجربتك في الحصول على تمويل و ماهي المتطلبات؟ 

الحصول على تمويل يتطلب جهدأً وقتاً كبيرين، المتطلبات تختلف من جهة الى أخرى، لكن حتى يسهل الأمر على الشركة الناشئة الحصول على تمويل، يجب أن يتم بناء العمل بصورة صحيحة وتأسيس محاسبية وادارية واضحة لكي يسهل الحصول على تمويل، ومن المهم جداً عند العمل للحصول على تمويل ان لا يتوقف العمل على تطوير المنتج والحصول على عملاء لأنهم بالنهاية هم من يقرر نجاح الشركة من عدمه وليس الحصول على تمويل.

كيف ترى العمل مع حاضنة الأعمال؟

حاضنة الأعمال ممتازة للشركات خاصة في بدايتها عند عدم وجود دخل للشركة، فوجود المساحات المكتبية والخدمات اللوجستية توفر على الشركة الكثير من الأموال والجهد، مما يسهل عليهم التركيز على بناء شركتهم. كما أن الخدمات الاخرى المحاسبية والقانونية ضرورية جداً في بناء الشركة على أسس صحيحة.

كما أن وجود الشركة بجانب شركات ناشئة أخرى يساعد في تكوين العلاقات وايضا تبادل الأفكار والاستفادة من التجارب المختلفة.

وزارة التعليم تسعى إلى ان تجعل التعليم إلكتروني، كيف تجد هذا الخطوة و هل تشكل خطورة على مشروعكم ؟

التعليم الحكومي المجاني متوفر دائماً ولكنه لم يحد من تطور وتوسع التعليم الخاص. وكذلك الحال سيكون للتعليم الإلكتروني. وهذا ملاحظ حتى عالميا، فمع وجود مواقع مجانية باللغة الإنجليزية لشرح جميع المواد وبجودة عالية، إلا أن ذلك لم يحد من وجود سوق للمحتوى التعليمي المدفوع. ومسألة التعليم مسألة شخصية: أي أن طريقة الشرح لمعلم ما قد تروق لبعض الطلاب ولا يفهمون إلا منها، وقد لا تناسب طلاباً اخرين. ولذلك سيكون هناك دائما احتياج لمحتوى تعليمي ذو جودة عالية.

ماهي نصائحك لرواد الأعمال فبي ريادة الأعمال التقنية؟

ابحث عن العميل أولاً ثم ابني المنتج او الخدمة، لذلك لا تبدأ بفكرة منتج وتنفق وقتك وجهدك فيها وفي النهاية لا يكون لها حاجة أو سوق.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول