المدير التنفيذي لأسواق التميمي: نحتاج لتغيير ثقافة التسوق .. والمخزون السلعي عالي

أوان – الرياض

أكد المدير التنفيذي لأسواق التميمي، عبدالعزيز التميمي، أن المخزون السلعي للمواد الغذائية والاستهلاكية لدى التميمي والعديد من الشركات المحلية الأخرى عالي ولا يدعو للقلق في ظل أزمة فيروس كورونا، مشيراً في الوقت ذاته إلى أهمية تغيير ثقافة تسوق المواد الغذائية لدى المجتمع، وعدم المبالغة في تخزين المواد الغذائية أو أخذ كميات فوق حاجة الأشخاص مما قد يتسبب في هدر الكثير من تلك المواد.

وكشف التميمي، في حديثه خلال لقاء نظمته شركة أوشن إكس حول “التحديات التي تواجه التوصيل المنزلي لحاجتنا اليومية” أن التحدي الرئيسي حالياً يكمن في سلاسل الإمداد، مضيفاً ” التحدي أمامنا في سلاسل الإمداد بحيث أن المواد التي كنا نحصل عليها خلال ساعة أصبحت تستغرق تقريباً نحو 8 ساعات وربما أكثر، كما أن أحد التحديات هي مواصلة توفير متطلبات السوق والحاجات والمستلزمات اليومية”.

وأردف التميمي ” نسعى لتغيير عادات الناس بالتسوق وأنصح الجميع بأخذ الحاجة من التموين وعدم المبالغة بأخذ أكثر من اللازم، حيث أن كل شيء متوفر وبكميات وفيرة ولله الحمد، والحقيقة شدتني إحصائية عالمية بأن السعودية تستهلك ستة أضعاف كمية البلاستيك من المعدل الطبيعي العالمي، لذلك أنصح بأن نعيد النظر في بعض التصرفات ومنها الشراء المبالغ فيه”.

وحول سلوك المستهلك وتغييره نحو التسوق الإلكتروني على حساب التقليدي، قال المدير التنفيذي لأسواق التميمي ” على العكس نراها بطريقة مختلفة مع وجود تطبيقات التوصيل حالياً وسلوك المستهلك يتغير من سهولة الطلب الإلكتروني في الوقت الحالي، والشركات لابد أن تتقبل هذا التغيير وتغيّر من نموذج العمل لديها، كما أنه غالباً ما نرى أن حركة الشركات أثقل من العملاء نحو التغيير، لذلك بالفعل تأخرنا في خوض تجربة الدخول في السوق الإلكتروني والاعتماد على التوصيل”.

واستطرد التميمي ” يأتي ذلك لانشغالنا في أمور أخرى، إلا أن الأزمة الصحية الحالية أجبرتنا على خوض تجربة التسوق الإلكتروني، في حين وجدنا فيها فرصة كبيرة، ولا أرى أن السوق التقليدي سيقل أو يضمحل، لذلك الفترة الحالية تعد استثنائية والعملاء مختلفين وفيهم من يرغب بالتسوق التقليدي وسيعود للتسوق من خلاله مع انتهاء الأزمة”.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول