‏ من رحم الأزمة يولد الإبداع.. تعقيم المنازل في زمن (كورونا) وقصة البداية يرويها مدير تطبيق (مستعد)

عبدالله القطان – أوان- الرياض


جعل المعاناة مفتاحاً لحياة ناجحة، متجاوزاً الصعاب، صانعاً بداية رحلة الكفاح نحو عالم الريادة عبر مشروع (مستعد) الذي لم يقف القائمون عليه مكتوفي الأيدي أمام أزمة (كورونا)، بل انطلقوا من واجبهم الوطني لمساندة الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تبذلها الدولة حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين، محولين نشاطه في مجال خدمة العناية الشخصية – مثل تفصيل الثياب، والمساج، وتلميع السيارات – إلى تقديم الخدمات المنزلية، خاصةً ما يتعلق بالتعقيم.

تحدث لـ”أوان” مدير تطبيق (مستعد) مالك الصقير قائلاً: (مستعد) هو تطبيق شبابي سعودي في الرياض، مختص بالعناية والنظافة الشخصية ، مثل تفصيل الثياب، والمساج، وتلميع السيارات بالإضافة إلى تقديم خدمات المنازل كتنظيف الشقق والسجاد والمكيفات وغيرها.

وأضاف: بالتزامن مع أزمة (كورونا)، وانطلاقاً من دورنا تجاه وطننا ومجتمعنا – وعقب ما لاحظناه من إجراءات وخدمات أطلقتها الحكومة للحفاظ على سلامة الجميع – قررنا إيقاف أنشطتنا في مجالات خدمات العناية الشخصية وبدأنا البحث عن فكرة وطريقة نقدم من خلالها خدمة تهدف إلى مساندة جهود الدولة للحفاظ على السلامة، فقررنا الإسهام في خدمة تعقيم المنازل ضمن نطاق عملنا، ولله الحمد وجدنا إقبالاً كبيراً من الزبائن وترحيباً بالغاً بالفكرة وحصلنا على ثقتهم.

وتابع: يتمتع تطبيق (مستعد) بعدد من المميزات؛ منها السرعة والسهولة في تلبية الطلب، وتوفير نظام فواتير إلكتروني، ونظام محادثة وتنبيهات يتم من خلاله مزود الخدمة أولاً بأول، كما نعمل على تقديم خدمات ذات جودة عالية وفق تطبيق الإجراءات الاحترازية.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول