(مرسول) وأزمة (كورونا) .. إجراءات احترازية ودورات تدريبية لمساندة الجهود الحكومية

أوان – الرياض

قصة كفاح من نوع مختلف أبطالها مندوبون يلبون احتياجات الناس، وهدفهم مساندة الجهود الحكومية للحد من انتشار فيروس (كورونا)؛ بتطبيق القواعد الاحترازية من خلال دورات تدريبية تحقق أقصى معايير السلامة التي تتطلبها عمليات توصيل الطلبات عبر تطبيق (مرسول)، الذي دخل على خط أزمة (كورونا) انطلاقاً من واجبه الوطني بحزمة تدابير تهدف إلى إبقاء المواطنين والمقيمين في منازلهم وتوفير مختلف احتياجاتهم.

يقول أيمن السند شريك المؤسس والرئيس التنفيذي في تطبيق (مرسول): إن الدعم الذي نتلقاه من الجهات الحكومية في مجال تطبيقات التوصيل يفوق الوصف؛ من حيث الاتصالات وتلبية الاحتياجات التي تشعرنا بأن جميع المسؤولين همهم ورغبتهم أن يكونوا في صفنا، يقاتلون بشكل عجيب من أجل تأمين صحة المواطن ومستلزماته.

وأضاف خلال جلسة حوارية عن بُعد نظمتها منصة (أوشن إكس): عملنا منذ بداية الأزمة على تطبيق مجموعة من الإجراءات الاحترازية المختلفة، كون الشخص الذي يعمل في هذا المجال هو الأول في خط الهجوم نتيجة تعامله مع الآخرين، لذلك أولينا بالغ العناية لسلامة المندوب والعميل معاً.

وعن بعض الإجراءات المتخذة أوضح السند: نقوم بالتواصل مع المندوبين على مدار الساعة؛ حيث نمدهم بالتعليمات الوقائية وطرق التواصل مع العميل، وكذلك آلية الدفع الإلكتروني للابتعاد عن النقد (الكاش). إن هدفنا اليوم تقديم ما هو أكبر من الربح من خلال خدمة الوطن وهذه جبهتنا التي نخدم فيها نحن في قطاع التوصيل.

وأضاف : يعتبر العميل أحد وأبرز العناصر التي نعتمد عليها في تحسين جودة العمل؛ حيث نتلقى الملاحظات بأعلى مستوى من الجدية، وفي حال ارتكاب أي مخالفة بهذا الخصوص نقوم على الفور بإيقاف المندوب؛ فالمعادلة تقوم على طرفين، ويجب أن يؤدي كل منهما دوره.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول