‏ (كورونا) والعمل عن بُعد ..مختص يتحدث لـ”أوان”:هذه أبرز إيجابياته وميزاته

عبدالله القطان -أوان- الرياض

مع انتشار فايروس (كورونا) وتحول كثير من الأعمال عن بُعد إلى المنازل، ظهرت مجموعة من الأسئلة التي تبحث عن إجابات شافية حول إيجابية هذه الطريقة في العمل، والفائدة المرجوة منها.

(أوان) حاورت المستشار في التواصل عن بُعد مكرم السحاق، الذي أكد أن هناك مجموعة من الإيجابيات والميزات للعمل عن بعد؛ لخصها في مجموعة من النقاط وهي :


1 – يؤدي هذا النوع من العمل إلى توفير المال لمالك المشروع خاصةً من جهة التكاليف “الخفية”؛ مثل إيجار المكتب ومستلزماته من الصيانة للمبنى والمرافق العامة للموظفين وأجهزة الطباعة والأوراق وغيرها، وأيضاً يحفظ مال الفرد بتوفير تكاليف المواصلات من وإلى العمل، أو توفير قيمة رعاية الأطفال”خاصةً للإناث”، حيث يُساعدهنّ ذلك في الموازنة بين رعايتهم ومتطلبات العمل.


2 – مرونة الأسلوب، ولا تقتصر المرونة على ساعات العمل فقط وإنما أيضاً على المكان أو البيئة التي يعمل بها، حيث يستطيع الفرد العمل أثناء وجوده في أي مكان بأريحية، سواء في المنزل أو في مقهى أو حتى وقت السفر.


3 – من أبرز المنافع التي يحبذها أنصار هذا الاتجاه هي تجنب الإلهاء، وبالرغم من أن العمل في المنزل قد يُعرّضك لإلهاء الأطفال، إلا أنه أقل تأثيراً من العمل في المكتب والذي قد يربطك باجتماعات طويلة قليلة الفائدة أو أحاديث جانبية مع الزملاء.


4 – يؤدي العمل عن بُعد إلى إنتاجية أعلى، لأن الفرد يعمل في البيئة المحببة له وبعيداً عن الضغوطات وتشتيت الانتباه.


5 – يُحقق العمل عن بُعد التوازن بين الحياة الشخصية والحياة المهنية.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول