السعودية تودّع رائد التطوع وأحد داعمي المبدعين ورواد الأعمال.. وداعاً نجيب الزامل

أوان- الرياض:

“يجب أن تملك المعرفة كي تعرف متى تتحدث، وأن تملك الحكمة كي تدرك متى تصمت”.. كانت هذه الكلمات المؤثرة من آخر ما دوّن الراحل نجيب الزامل على حسابه في “تويتر”؛ حيث فقدت السعودية صباح اليوم السبت، الكاتب الكبير عضو مجلس الشورى سابقاً ورئيس مجلس إدارة جمعية العمل التطوعي، الذي اشتهر بأعماله البارزة في المجال التطوعي ودعمه للمبدعين ورواد الأعمال، فيما تولى العديد من الأعمال الخيرية وأدار الكثير من مناشط الشباب.

توفي “الزامل” في ماليزيا بعد معاناة مع المرض، ودشن المغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وسماً لتعزية المجتمع لـ”الزامل”؛ فهو أيقونة غرس حبه في قلوب الكثيرين، تاركاً خلفه حزمة كبيرة من عباراته الإيجابية والمحفزة على الإبداع والعطاء.

ونعت وزارة الإعلام الدكتور نجيب الزامل، داعيةً الله له بالرحمة والمغفرة، حيث قال المتحدث باسم وزارة الإعلام: “فقدت الساحة الإعلامية والثقافية الكاتب الكبير نجيب الزامل، الذي كان رائداً أثرى الساحة بفكره وقلمه، وبإنسانيته وعطائه التطوعي؛ فقد عرفناه زميلاً كريماً، وكاتباً صادقاً، مهموماً بمجتمعه، محباً لوطنه، غفر الله له وأكرم مثوبته، وأحسن عزاء أسرته، وألهمهم الله الصبر والسلوان”.

من جهته، علّق بدر العساكر مدير مكتب ولي العهد على رحيل الكاتب السعودي نجيب الزامل فقال في تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”: “الأخ الكبير ‫نجيب الزامل له صنائع من المعروف، عرفته كريم نفس، وصاحب عطاء، من المؤلم أن أنعيه أو أكتب في غيابه عنه، أتأمل أحاديثه ومقولاته.. وأعرف عمقها”.

وغرّد محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس صالح الرشيد قائلاً: اللهم ارحم واغفر لحبيبنا الغالي #نجيب_الزامل وأسكنه فسيح جناتك.. كل العزاء لأسرته الكريمة في فقيدنا صاحب العلم والخلق. و(إنا لله وإنا إليه راجعون).

وعلق حساب رواد الأعمال قائلاً: لن ينسى #شباب_الأعمال فضلك وتوجيهاتك ودعمك فقيدنا #نجيب_عبدالرحمن_الزامل عززت فينا حب الوطن وإظهار ذلك بالعمل التطوعي وصناعة الأثر والتقريب ونبذ الخلافات والتكامل مع الآخرين. ولا نقول إلا ما يُرضي الرب: “إنا لله وإنا إليه راجعون”. اللهم اغفر له وارحمه واجمعنا به في جنات النعيم.

وقال الإعلامي عبدالله المديفر: “خبر مؤلم يعصر القلب حزناً.. ‏إنا لله وإنا إليه راجعون.. رحل #نجيب_الزامل..‏ رحل صاحب القلب الأبيض والخلق الرفيع..‏ لن أنسى كلماتك لي في رمضان.. ‏نثار جمالك يسكن قلوبنا حتى وإن رحلت عن دنيانا.. ‏رحمك الله.. رحمك الله”.

وغرّد كاتب الرأي وعضو مجلس الشورى السابق حمد القاضي: “‏فجعت هذا الصباح وكل محبيه #نجيب_الزامل_إلى_رحمة الله، ‏أخبرني شقيقه محمد قبل قليل، ‏كان برحلة مع أسرته في ماليزيا ولقي ربه، ‏يا ربّ ترحمه كما رحم الأيتام والضعفاء، ‏يا ربّ اجْزِه أجر الصابرين؛ فقد صبر على الآلام، وصابر على العطاء للآخرين وملأ قلوبهم بالآمال، ‏اللهم اجعل ابتسامته معه بالجنة”.

وذكر الكاتب الاقتصادي برجس البرجس: “‏رحل الرجل الطيب الذي يحمل كل المعاني والقيم الإنسانية، رحل إلى الرفيق الأعلى #نجيب_عبدالرحمن_الزامل اللهم تغمده بواسع رحمتك وأسكنه فسيح جناتك، واربط على قلب والدته وأهله، واجبر مصابهم الجلل، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

يُذكر أن “الزامل” تلقى تعليمه المبكر في مدارس شركة أرامكو، وتعلم منها وفيها الاعتماد على النفس، وعُيِّنَ عضواً في مجلس الشورى عام 2018م، وعُرِف بمناصرته ووقوفه إلى جانب الشباب، ووفاءً لأهل الأحساء أنشأ جمعية تطوعية تضم مجموعة من الشباب والشابات للقيام بالأعمال التطوعية في المحافظة تحت مسمى “فريق أولاد وبنات الأحساء التطوعي”.

وتتقدم “أوان” بأحرّ التعازي والمواساة لذوي الفقيد نجيب الزامل، داعيةً الله أن يغفر له ويرحمه ويسكنه أعالي الجنان، ويربط على قلوب أهله وذويه ومحبيه، ويلهمهم الصبر والسلوان.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول