“لا تبدأ مشروعك بالشغف فقط”.. منيرة الغفيلي: هكذا واجهتُ جشع البدايات وهذه نصيحتي للسعوديات

محمد السبيعي -أوان- الرياض

“من الخطأ أن أبدأ مشروعاً بناءً على شغفي فقط”.. هكذا تمكنت الريادية منيرة الغفيلي من شقّ طريق نجاحها بالدراسة والتخطيط، ضاربةً مثلاً يُحتذى في تحقيق النجاح، متحديةً الصعاب، لتنضم إلى قافلة زميلاتها من الملهمات السعوديات.

تروي “منيرة” قصة نجاحها قائلةً: إن شغفي وحبي للتصميم هو ما قادني إلى أن أعمل في مجال التصميم والتنفيذ (الداخلي، الخارجي، الأثاث)، مع مخططات تنفيذية ولوحات إظهار ثنائي وثلاثي الأبعاد، وتقديم استشارات وإشراف ميداني.

شغف ودراسة

تضيف: كنت أعمل بإحدى المدارس الخاصة، “مشرفة عامة على كامل المجمع”، إلى أن خطر ببالي أن أتبع شغفي، وأدخل عالم الأعمال كسيدة مستقلة، وفي عام 2011م بدأت دراسة السوق وحاجته؛ لقناعتي بأنه من الخطأ أن أبدأ مشروعاً بناءً على شغفي فقط.

أول خطوة

وأضافت: أول خطوة حاولت العمل عليها كانت عبر تصميم استبانة تقيس مدى حاجة وتقبّل المجتمع لسيدة من صلبه تمتهن حرفة التصميم الداخلي، ووزعتها في قنوات التواصل، ولاقت الفكرة ترحيباً محفزاً.

وأفادت: قررت دراسة هذا التخصص، ودراسة برامج الرسم الهندسي والتصميم، ومن ثم شرعت بالتقديم عبر بوابة ريادة الأعمال، وتم قبول المشروع ودعمه من قبلهم.

الافتتاح

تابعت: في مطلع عام 2015م افتتحت مؤسسة “لمسات مصممة” بعد معاناة ما يقارب السنة، ولكن مع الإصرار استطعت تذليل الصعوبات، وبدأت بإنشاء حسابات المؤسسة قبل عام من الافتتاح، وتعريف المجتمع بنشاط المؤسسة، وتقديم الاستشارات للعملاء حتى الشهر التاسع من عمر المشروع، حيث تسلّمت أول مشروع للمكتب، وكان النزول الحقيقي لسوق العمل، والذي لم يجد ترحيباً من المنفذين ولا الموردين، وهذا ما أعطاني دافعاً للبحث أكثر، والتعمق بالسوق أكثر، حتى تمكنت من الحصول على بعض الصفقات.

جشع ثم ثقة

وواصلت: تعرضت بدايةً لجشع بعض الموردين، الذي تحملته بنفسي بعيداً عن العميل حتى لا يدفعه، وهو ما ولّد ثقة كبيرة مع العملاء، إلى أن استطعت تثبيت أقدامي بالسوق، وحصولي على صفقات منصفة وواقعية إلى حد ما.

وتختم “الغفيلي” حديثها ناصحةً رواد ورائدات الأعمال: الإصرار على النجاح يوصل إلى النجاح.

موضوعات ذات علاقة

شارك الموضوع

Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاشتراك بالقائمة البريدية

تسجيل الدخول